EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2011

قالت إنها مع بشار إلى الأبد تقارير: رغدة تعاير أصالة بمعالجة الأسد لها من الشلل

رغدة اتهمت أصالة ببيع وطنها بسبب مساندتها للثورة

رغدة اتهمت أصالة ببيع وطنها بسبب مساندتها للثورة

الفنانة السورية رغدة انتقدت مواطنتها المطربة أصالة بسبب مساندة الأخيرة الثورة السورية، كما اتهمتها بأنها باعت وطنها لارضاء أطراف أخرى لم تسمها.

     ذكرت تقارير صحفية أن الفنانة السورية رغدة انتقدت مواطنتها المطربة أصالة بسبب مساندة الأخيرة  الثورة السورية، كما اتهمتها بأنها باعت وطنها لارضاء أطراف أخرى لم تسمها.

     وقالت رغدة: إنها (أي أصالة) أكثر من استفادت من وطنها حتى إن نظام الرئيس الراحل حافظ الأسد قام بعلاج قدمها من شلل الأطفال، وهو ما أوصلها لهذه الشهرة، بحسب صحيفة الراي الكويتية السبت 10 ديسمبر/كانون الأول.

  في الوقت نفسه، لم يتسن الاتصال بأصالة للرد على اتهامات رغدة.

     وقالت إن سورية ليست تونس أو مصر لأن ثورة سورية تختلف عن تلك الدول، وقريبا ستنتهي تلك الأزمة وتلك المخططات والأجندات، ولن يحدث تدخل خارجي.

     وأضافت رغدة: "أنا مع بشار في وجه أي تدخل بسورية فهو قائدنا للأبد، وليس معنى ذلك أني مع الفساد أو بعض الرموز الفاسدة داخل سورية، ولا بد من محاسبتهم ونحن محتاجون لاصلاحات".

     وتساءلت الفنانة السورية: "لماذا تخرج المعارضة للخارج وتتكلم ولماذا لا يأتون لسورية ويتحدثون فنائب الرئيس السابق عبدالحليم خدام نهب البلد كله وهو الآن في باريس، وقد جلس مع الإسرائيليين والإخوان المسلمين".

     وأشارت إلى أنها أوصلت هذه الرسائل إلى خدام عبر أحد الأشخاص المقربين من السلطة لذلك قوطعت في التلفزيون السوري 3 سنوات بسبب رفضي السلام على خدام وهجومي عليه.

      وتقول رغدة: "أنا مستعدة للتحالف مع الشيطان وأي حاكم عربي ديكتاتور يقف في وجه الناتو وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، وأقـول للجميع إن الجيش السوري لم يقتل المتظاهرين، وأشعر بالضيق من تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الـــــتي تحدثت عــــــمن يجب أن يرحل ومن يبقى".

كانت أصالة التي أعلنت مساندتها للثورة في سوريا قد تعرضت لهجوم آخر من الفنانة اللبنانية مي حريري، التي وصفت معادة الفنانة أصالة للنظام السوري بالوقاحة؛ لأنه له فضلا كبيرا عليها.