EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2011

بعد محاكمة أسامة الشيخ بتهمة إهدار المال العام تعيين لواء بالجيش المصري مشرفا على الإذاعة والتلفزيون

اللواء طارق مهدي المشرف على التلفزيون بمصر

اللواء طارق مهدي المشرف على التلفزيون بمصر

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الجهة الحاكمة بمصر، تعيين اللواء طارق المهدي بالشؤون المعنوية مشرفاً عاماً على اتحاد الإذاعة والتلفزيون بصفة مؤقتة، بدلا من المهندس أسامة الشيخ -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- الذي صدر قرار بحبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات التى تجرى معه بتهمة إهدار المال العام.

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الجهة الحاكمة بمصر، تعيين اللواء طارق المهدي بالشؤون المعنوية مشرفاً عاماً على اتحاد الإذاعة والتلفزيون بصفة مؤقتة، بدلا من المهندس أسامة الشيخ -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- الذي صدر قرار بحبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات التى تجرى معه بتهمة إهدار المال العام.

وشغل اللواء طارق المهدي منصب رئيس أركان الدفاع الجوى بالقوات المسلحة، وحصل على عديد من الأوسمة، من بينها وسام أكتوبر 1973، إضافة إلى عدد من الميداليات العسكرية.

يأتى ذلك بعد عديد من الأنباء والشائعات التي انتشرت مؤخرا داخل كواليس ماسبيرو حول اسم من يتولى الإشراف على اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

ومن جهة أخرى، تنظر محكمة جنايات القاهرة السبت قرار التحفظ على أموال كل من أنس الفقي وزير الإعلام السابق، وأسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

وقرر المستشار علي الهواري -المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة الخميس- حبس أنس الفقي وزير الإعلام السابق، وأسامة الشيخ -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معهما بمعرفة النيابة التي نسبت إليها تهمتي التربح والإضرار بالمال العام.

وكانت النيابة قد واجهت أسامة الشيخ بأنه قام بإسناد الدعاية لمهرجان القراءة للجميع لشركة من الشركات الخاصة بالأمر المباشر وبدون إجراء مناقصة وبمبلغ يزيد عن أسعار السوق، كما قام بإسناد تطوير البرامج والقنوات لشركة يساهم فيها بمبالغ مغالى فيها إلى جانب تعاقده مع شركة صوت القاهرة باسمه، وأخذ منها مكافآت وأجور على الرغم من أن ذلك الأمر ممنوع عليه باعتباره من موظفي اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

كما واجهته النيابة بأنه كان يقوم بمنح أجور عالية وباهظة لعدد من المذيعين والفنانات ولاعبي كرة القدم السابقين، غير أن الشيخ برر ذلك في التحقيقات بأنه كان يريد المنافسة مع القنوات الأخرى.