EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2009

تتمنى إنجاب 5 ذكور تشارلز ثيرون ترفض الزواج قبل إقرار زواج الشذوذ

تشارليز ثيرون تنتظر الزواج بصديقها الممثل ستوارت تاونساند

تشارليز ثيرون تنتظر الزواج بصديقها الممثل ستوارت تاونساند

تعهدت الممثلة الجنوب إفريقية تشارلز ثيرون بعدم الزواج من صديقها الممثل الأيرلندي ستوارت تاونساند، قبل تشريع زواج المثليين في الولايات المتحدة.

تعهدت الممثلة الجنوب إفريقية تشارلز ثيرون بعدم الزواج من صديقها الممثل الأيرلندي ستوارت تاونساند، قبل تشريع زواج المثليين في الولايات المتحدة.

وقالت ثيرون -في حديث مع مجلة، فوج" الفرنسية العالمية، ينشر في عددها الصادر في سبتمبر/أيلول المقبل-: "لن أتزوج من تاونساند، إلا عندما يتمكن المثليون من الزواج بطريقة شرعية في الولايات المتحدة".

ورغم هذا التعهد، أعربت نجمة هوليوود عن رغبتها في تأسيس عائلة كبيرة مع صديقها. وقالت ثيرون -34 عاما-: "ما أعرفه هو أنني أريد إنجاب خمسة ذكوروذلك بحسب وكالة "يو بي آي".

وأضافت: "نحن معًا منذ ما يقارب تسع سنوات، وعلمنا الآن أننا سنسير في هذه الرحلة معاً".

يشار إلى أن ثيرون ستطل في يناير/كانون الثاني المقبل في دور زوجة في فيلم الخيال العلمي الدرامي "الطريق" المقتبس عن رواية كورماك مكارثي عن والد وابنه يكافحان للبقاء على قيد الحياة بعد رؤيا لا يمكن تفسيرها.

وعن دورها في الفيلم، قالت ثيرون، إنها استغرقت 3 أيام في تصوير دورها، كاشفة أن الشخصية التي تؤديها تموت في بداية الفيلم، لكنها تظهر مرارًا خلاله استعادة ذكريات عديدة.

وتؤدي ثيرون دور البطولة أيضًا في فيلم "ذي بيرننج بلاينالذي يعرض قريبًا وتجسد شخصية "سيلفياالتي يكمن سرها في قلب قصة حب متعددة الأجيال، تدور أحداثها على طرفي الحدود الأمريكية-المكسيكية.

كانت تقارير صحفية قد ذكرت مؤخرا أن ثيرون أصيبت بفيروس خطير أدى إلى دخولها المستشفى أكثر من مرة.

وذكرت مجلة "ناشيونال إنكواير" الأمريكية أن صديق ثيرون، ستيورات تاونسند، نقل النجمة الحسناء إلى المستشفى عندما أصيبت بآلام شديدة في البطن.

وتبين من خلال سلسلة من التحاليل أن الممثلة المولودة في جنوب إفريقيا مصابة بفيروس خطير، يشتبه في أنه انتقل إليها خلال إحدى رحلاتها عبر البحار.

تشارلز ثيرون تعد حاليا واحدة من أبرز نجمات هوليوود غير الأمريكيات، وهي من مواليد عام 1975 في منطقة بينوني بجنوب إفريقيا.

وحصلت تشارلز على أول دور لها، وكان دورا صامتا في فيلم منخفض التكلفة عام 1995، ولكنه أهلها لدور أكبر في فيلم "يومان في الوادي two days in the valley" عام 1996، وهو ما لفت إليها نظر النجم "توم هانكس" الذي ضمها لطاقم فيلمه "هذا الشيء الذي تفعله that thing you do"، الذي كتبه وأخرجه عام 1996.

ولكن دورها الأهم جاء في العام التالي، حين شاركت كلا من كيانو ريفز وأل باتشينو بطولة الفيلم الدرامي الشهير "محامي الشيطان the devil، s advocate"؛ حيث أدت -بشكل مميز- دور زوجة محام شاب يقوده طموحه إلى التحالف مع الشيطان.

وكان آخر فيلم عرض لها في صالات السينما هو فيلم الخيال العلمي "هانكوك Hancock"، الذي تقاسمت بطولته مع النجم الأمريكي الأسمر ويل سميث.