EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2010

قاضية سمحت له بالسفر خارج أمريكا تخفيف عقوبة براون في الاعتداء على ريهانا لأنه أصبح "مؤدبا"

اعتداء براون على ريهانا شغل الرأي العام الأمريكي

اعتداء براون على ريهانا شغل الرأي العام الأمريكي

قررت قاضية أمريكية تخفيض عقوبة المغني الأمريكي كريس براون، الذي أدين بضرب صديقته السابقة النجمة ريهانا، والسماح له بالسفر إلى خارج الولايات المتحدة.

  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2010

قاضية سمحت له بالسفر خارج أمريكا تخفيف عقوبة براون في الاعتداء على ريهانا لأنه أصبح "مؤدبا"

قررت قاضية أمريكية تخفيض عقوبة المغني الأمريكي كريس براون، الذي أدين بضرب صديقته السابقة النجمة ريهانا، والسماح له بالسفر إلى خارج الولايات المتحدة.

وأفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن القاضية باتريسيا شنيج أشادت بأداء براون خلال فترة إطلاق السراح المشروط طيلة 6 أشهر، بعد الحكم عليه بأداء "خدمة اجتماعية" عقاباً له على اعتدائه بالضرب على ريهانا.

ولفتت إلى أن براون بدا "مؤدباً" ما دفعها إلى مخاطبته قائلة "يبدو أنك على خير ما يرام، وتسلك سلوكاً جيداًونتيجة لذلك، ولعمله الجديد في الخدمة الاجتماعية، قررت السماح له بالسفر إلى خارج الولايات المتحدة لإقامة حفلاته الموسيقية.

وكان النجم الأمريكي قد اعترف بالاعتداء بالضرب على ريهانا في الـ 22 من يونيو/حزيران الماضي، وحكم عليه بالإقامة الجبرية لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى 6 أشهر من الخدمة الاجتماعية والخضوع لـ52 جلسة ترمي إلى مكافحة العنف المنزلي، كما منع من الاقتراب من ريهانا.

وكان براون قد اعتذر عن اعتدائه بالضرب على صديقته السابقة المغنية ريهانا علنا عن فعلته لأول مرة.

وقال بروان -20 عامًا، في رسالة فيديو نشرها في موقعه الإلكتروني، وهو يبدو عليه الندم- إنه يشعر بالخجل من نفسه إزاء هذه الفعلة، وإن تصرفه لا يمكن الاعتذار عنه بأية وسيلة.

وذكر بروان أنه أكد ذلك لريهانا "مرات عديدةلكنه لم يستطع الإعراب عن ذلك علنيًا في أول الأمر بناء على توصيات محاميه.

وأكد أنه يعمل جاهدًا حتى ينظر الناس إليه مرةً أخرى على أنه "قدوة" تحتذى، راجيًا معجبيه مسامحته على فعلته.

يذكر أن بروان اعتدى بالضرب على صديقته ريهانا في فبراير/شباط الماضي، وكانت حادثة الضرب وراء تغيبهما عن حفل توزيع جوائز جرامي.

وريهانا تعد واحدة من أبرز مطربات جيلها، ولاقت نجاحا متواصلا منذ إطلاقها ألبومها الأول "موسيقى الشمس" عام 2005م.

وفي عام 2007م، أصدرت ريهانا ألبومها الثاني "فتاة مثلي"؛ الذي صنف ضمن الألبومات الخمسة الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة في ذلك العام، وفي العام التالي قفز ألبومها الجديد "النجدة sos" إلى المرتبة الثانية في تصنيف الألبومات الأكثر مبيعا، وشهدت أغنيتها الرومانسية "umbrella" نجاحا هائلا في كل من الولايات المتحدة وكندا.

كما حصدت جوائز موسيقية عدة، في مقدمتها جائزة "world music awards" عام 2007م، كمطربة البوب الأكثر مبيعا على مستوى العالم، وجائزة "American music awards" في عام 2008م