EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2009

أصحابها اضطروا للاستعانة بمطربي الصف الثاني تامر يطلب 100 ألف دولار لخيام رمضان.. ونانسي تكتفي بـ50

المطربون يرفعون أجورهم في خيام رمضان

المطربون يرفعون أجورهم في خيام رمضان

شهدت أجور المطربين في خيام رمضان ارتفاعا ملحوظا خلال العام الحالي، الأمر الذي أوقع أصحاب الخيام في أزمة كبيرة، ما دفعهم للاستعانة بالمطربين الشعبيين ومطربي الدرجة الثانية لأنهم يتقاضون أجرا أقل يسمح بتخفيض قيمة التذاكر لجذب أكبر عدد من الزبائن.

شهدت أجور المطربين في خيام رمضان ارتفاعا ملحوظا خلال العام الحالي، الأمر الذي أوقع أصحاب الخيام في أزمة كبيرة، ما دفعهم للاستعانة بالمطربين الشعبيين ومطربي الدرجة الثانية لأنهم يتقاضون أجرا أقل يسمح بتخفيض قيمة التذاكر لجذب أكبر عدد من الزبائن.

وذكرت تقارير صحفية أن المطرب تامر حسني تصدر قائمة الأجور بين المطربين؛ حيث يتقاضى 100 ألف دولار عن الحفل الواحد، بينما تتقاضى مواطنته شيرين عبد الوهاب 90 ألف دولار، ومحمد حماقي يحصل على 70 ألف ًدولار ، فيما تحصل اللبنانية هيفاء وهبي على 70 ألف دولار، واكتفت المطربتان نانسي عجرم وإليسا بـ50 ألف دولار، وميريام فارس 25 ألف دولار، وكارول سماحة ونيكول سابا 20 ألف دولار.

وفى الوقت نفسه تراوحت أجور مطربي الصف الثاني كجنات ورامي صبري وتامر عاشور وسعد الصغير ما بين ستة إلى عشرة آلاف دولار - بحسب صحيفة المصري اليوم 12 أغسطس/آب.

من جانبه، يقول السيد جمعة صاحب خيمة: جميع أصحاب الخيام الرمضانية رفضوا التعاقد مع كبار النجوم الذين يبالغون في أجورهم، لأنه لا يصح أن أدفع نصف مليون جنيه (الدولار = 5.5 جنيهات مصرية) لتامر حسني، ولو أقدمت على تلك الخطوة سوف أرفع تذكرة الدخول إلى 500 جنيه، أي أن الأسرة سوف تدفع من ألفين إلى ثلاثة آلاف جنيه في اليوم الواحد، وهذا المبلغ كبير جدّا، ومن يدفعه ليحضر حفل في يوم لن يدفعه في اليوم التالي.

ورأى أنه لو ظل سعر التذكرة 150 جنيها مثلا ستدفع الأسرة 600 جنيه، وهذا المبلغ معقول، وهذه هي مشكلتنا الوحيدة، لذلك لم نتعاقد حتى الآن مع أي نجم كبير، واكتفينا بالمطربين الشعبين الذي يتقاضون أجورا نستطيع أن نتحملها ونحقق مكسبا ماديا منها.

وأشار إلى أنه ليس صحيحا تأثرنا بالأزمة العالمية، بل تأثير قدوم شهر رمضان في الصيف أكبر، فقد اتجه بعض أصحاب الخيام إلى الإسكندرية والسواحل لإقامة الخيام فيها، وهى محدودة هذا العام، لكن العام المقبل سوف تنتقل جميع الخيام إلى المناطق الساحلية.

من جانبه، أكد أحمد عبد التواب صاحب خيمة، أن عددا كبيرا من المستثمرين تراجع في إنشاء خيام، لكن الشيء المبشر الوحيد هو وجود عدد كبير من الجاليات العربية في مصر، وقال: سوف نستعين بالمطربين الشباب ونستغني عن الكبار واللبنانيين الذين يحملوننا نفقات كبيرة جدا باستثناء نيكول سابا، وبالرغم من ارتفاع أجر هيفاء وهبي بعد فيلم "دكان شحاتة" فإن عددا كبيرا من أصحاب الخيام الكبيرة يتفاوضون معها حاليا.

ويبدو أن رمضان هذا العام للمطربين الشعبيين الذين سوف يكتسحون الحفلات، ومنهم: أمينة وسعد الصغير، والأخير رفض رفع أجره للعام الثالث على التوالي، كما ستعتمد الخيام على الـ"دي جي" بشكل أساسي بين الفقرات، سعيا وراء إرضاء جميع الأذواق، بالإضافة إلى المسابقات والجوائز.