EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

الجزائرية سارة بسام أكدت أحقية الخضر بالفوز تامر يبرر هزيمة الفراعنة بسوء الحظ.. والسقا يرفض لوم شحاتة

تامر حزين لهزيمة الفراعنة.. والسقا يشير إلى إرهاق اللاعبين

تامر حزين لهزيمة الفراعنة.. والسقا يشير إلى إرهاق اللاعبين

برر الفنان المصري تامر حسني هزيمة منتحب بلاده أمام نظيره الجزائري مساء الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين ثان بسوء الحظ وعدم التوفيق الذي لازم الفراعنة، في الوقت الذي رفض فيه مواطنه أحمد السقا تحميل المدير الفني لمنتخب الفراعنة مسؤولية الهزيمة وعدم الوصول للمونديال.

برر الفنان المصري تامر حسني هزيمة منتحب بلاده أمام نظيره الجزائري مساء الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين ثان بسوء الحظ وعدم التوفيق الذي لازم الفراعنة، في الوقت الذي رفض فيه مواطنه أحمد السقا تحميل المدير الفني لمنتخب الفراعنة مسؤولية الهزيمة وعدم الوصول للمونديال.

وقال تامر -في تصريحات خاصة لـ mbc.net-: إن "سوء الحظ وعدم التوفيق كانت له الكلمة العليا في هذه المباراة؛ حيث أضعنا عددا من الفرص، وإن كان المنتخب الجزائري سبب بعض القلق لنظيره المصري، خاصة في الكرات الثابتة والهجمات المرتدة التي مثلت خطرا على شباك حارس المرمى المصري عصام الحضري".

من جانبه، أشاد السقا بمستوى لاعبي المنتخب المصري برغم الهزيمة، غير أنه أشار إلى أن أغلب اللاعبين بدا عليهم بعض الإرهاق البدني، معتبرا أن نجم المباراة -من وجهة نظرة- هو اللاعب أحمد حسن.

وأضاف السقا أن "هناك بعض اللاعبين ظهروا دون المستوى، خاصة في نصف الساعة الأخيرة من المباراة، وما يحزنني هو الجماهير العريضة التي آزرت المنتخب المصري، والتي ستبيت ليله حزينة، لكن أحب أن أقول لهم أنه علينا أن تكون لدينا روح رياضية، وأن نعي جيدا أن لاعبي المنتخب أدوا ما عليهم داخل الملعب، ولا أحد يستطيع أن يدين المعلم حسن شحاتة".

أما الفنانة المصرية مي عز الدين، فأعربت عن حزنها الشديد حيال هزيمة منتخبها، وقالت إنها هاتفت الفنان محمد فؤاد الذي تواجد مع الجمهور المصري بالسودان بصحبة عدد من النجوم للاطمئنان على الحالة النفسية للجمهور المصري والسوداني الذي آزر الفريق، وأخبرها بأن الجمهور حزين جدًّا، خاصة في ظل الأمل الذين كانوا يتمسكون به.

في المقابل، أكد الفنان أحمد مكي جزائري الأصل أن المباراة منذ بدايتها كانت صعبة في توقع نتيجتها، فالهجمات من الفريقين كانت متلاحقة، ولكن هناك بعض اللاعبين المصريين كانوا بعيدين عن حالتهم الطبيعية.

وأضاف أنه في النهاية الذي تأهل لمونديال كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا فريق عربي، ويجب ألا يكون لهذه المباراة أثر سلبي على العلاقة بين البلدين.

من جانبها، أعربت الفنانة الجزائرية سارة بسام عن سعادتها بفوز المنتخب الخضر، وقالت إنها بكت فرحا من هول الهدف الذي أحرزه عنتر يحيى وفاجأ به الجميع.

وأضافت سار أن لاعبي الجزائر كانوا في أحسن حالاتهم، وكان بإمكانهم أن يحرزوا هدفين أو ثلاثة آخرين، لكن الله أراد أن يكون هدفا واحدا، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الفريق المصري بالطبع أيضًا لعب مباراة جيدة، ولكن من العدل أن يفوز المنتخب الجزائري لكونه الأفضل.