EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2009

ثروته تبلغ 40 مليون يورو بوتر يتخلى عن حكمة المليونير ويشترى منازل فاخرة

تحولت هواية نجم سلسلة أفلام "هاري بوتر" الشهيرة الممثل دانيال رادكليف من شراء الكتب إلى العقارات الفاخرة، في خطوةٍ اعتبرها البعض تشير لتخليه عن حكمة المليونير المراهق.

تحولت هواية نجم سلسلة أفلام "هاري بوتر" الشهيرة الممثل دانيال رادكليف من شراء الكتب إلى العقارات الفاخرة، في خطوةٍ اعتبرها البعض تشير لتخليه عن حكمة المليونير المراهق.

وذكرت تقارير إخبارية الثلاثاء أن الممثل البريطاني الشاب (20 عاما) اشترى منزلا في نيويورك بمبلغ 5.65 مليون دولار، ويتكون المنزل الجديد من خمس غرف نوم وأربعة حمامات وحديقة كبيرة.

ويمتلك الممثل الشاب ثلاثة منازل فاخرة في مانهاتن، كما يدفع 12 ألف دولار شهريا مقابل إيجار شقة فاخرة.

يذكر أن رادكليف يعد أحد أغنى الشباب في بريطانيا، حيث تقدر ثروته بأكثر من 40 مليون يورو. ويعتبر الممثل الشاب من أغلى النجوم الشباب في هوليوود في الوقت الحالي.

وينظر عادة للممثل البريطاني على أنه حكيم في تعاملاته المالية، وصرح من قبل حول طريقة إنفاقه: أحب شراء الكتب والأسطوانات المدمجة، وأعلم أن هذه ليست أشياء رائعة.

كان بطل سلسلة أفلام "هاري بوتر" قد كشف من قبل عن صفات فتاة أحلامه التي يتمنى الارتباط بها في المستقبل؛ وقال رادكليف "أبحث عن فتاة عاقلة وليست مشوشة الذهن، وإنني أعترف بضعفي أمام الفتيات ذوات الشعر الأحمر".

ورفض اعتبار أن شهرته أثرت كثيرًا على شخصيته، وقال النجم المراهق: لا أشعر بأنني نجم مشهور. أريد أن أكون ممثلاً لأن هذه المهنة تمتعني وليس لأنني أريد الشهرة".

كان آخر الأجزاء التي قام ريدكليف ببطولتها حتى الآن هي "هاري بوتر وأوامر العنقاء" عام 2007.

ويقوم هاري بوتر مع زملائه حاليًا بتصوير الجزئين الأخيرين من السلسلة، واللذين سيشهدان لأول مرة بلوغ بوتر مرحلة سن الثلاثين، ونضجه كساحر، ودخوله في معركة حاسمة مع الساحر الشرير فولدمورت الذي سبق أن واجهه في أجزاء أخرى من السلسلة.