EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

فرّ من محاولات ذبحه فاصطادته بريجيت باردو تنقذ ثورا من الذبح وتشتريه بثلاثة آلاف يورو!

وعدت عبر موقعها الإلكتروني بمنح الثور "الراحة المستحقة".

وعدت عبر موقعها الإلكتروني بمنح الثور "الراحة المستحقة".

أنقذت الممثلة الفرنسية المعروفة بريجيت باردو حياة ثور، إذ أنقذته من الذبح بعد أن اشترته بمبلغ ثلاثة آلاف يورو.

أنقذت الممثلة الفرنسية المعروفة بريجيت باردو حياة ثور، إذ أنقذته من الذبح بعد أن اشترته بمبلغ ثلاثة آلاف يورو.

وقالت باردو(74 عاما) الخميس 23 إبريل/نيسان الجاري: إن الثور فرّ من الموقع الذي كان من المفترض أن يذبح فيه في سان إتيان، وإنها تابعت محاولات صيد الحيوان الذي فر بسبب خوفه من الذبح، ثم قررت إنقاذه.

وكتبت باردو في موقعها الإلكتروني: "مؤسستي على استعداد لمنحه الراحة المستحقة". ومن المقرر نقل الثور الجمعة 24 إبريل/نيسان إلى إحدى المزارع في شمال فرنسا.

يُذكر أن باردو تنشط منذ سنوات طويلة في مجال حماية الحيوان من خلال مؤسسة لحماية الحيوان أسستها عام 1986، وكانت آخر معاركها ما أحدثته من ضجة كبيرة في الإعلام الفرنسي ضد جمعيات حقوق الحيوان في مصر بعدما عرف بمذبحة الكلاب الضالة التي جرت بمصر.

باردو بعد أن كانت رمزا للجمال الأنثوي الفرنسي تعرضت -بعد أن شاب شعرها- لنقد عنيف في السنوات القليلة الماضية، نظرا لمهاجمتها المسلمين والمهاجرين والعاطلين.

وفي يونيو/حزيران غرمت محكمة باردو 5000 يورو (6150 دولارا) لإدانتها بالتحريض على الكراهية العرقية والطائفية لما جاء في كتابها "صرخة تخترق جدار الصمت" (A Scream in the Silence)، وهي رابع غرامة تدفعها منذ عام 1997.

وفي كتابها تتحسر نجمة الإغراء الفرنسية السابقة على "غلبة الطابع الإسلامي على فرنساكما عارضت وجود المرأة في الحكومة، وشجبت "فضيحة المزايا الممنوحة للعاطلين."

ويقول عشاقها: إن باردو فعلت أشياء طيبة كثيرة منذ أن أعطت ظهرها للسينما، بعد أن قدمت 46 فيلما لتركز على قضية حقوق الحيوان.