EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

اعتبرت الجنس المبكر يحمي من مشاكل بالوزن بروك شيلدز: نادمة على "عذريتي" وأخشى السرطان

بروك شيلدز لم تندم على شيء في حياتها سوى الاحتفاظ بعذريتها

بروك شيلدز لم تندم على شيء في حياتها سوى الاحتفاظ بعذريتها

قالت الممثلة الأمريكية الشهيرة بروك شيلدز إن أكثر شيء ندمت عليه في حياتها هو أنها لم تفقد عذريتها مبكرا، مضيفة "أعتقد أنه كان يجب أن أمارس الجنس في وقت قبل هذا بكثير.. أعتقد لأن ذلك كان سيضعني على اتصال أفضل مع نفسي".

قالت الممثلة الأمريكية الشهيرة بروك شيلدز إن أكثر شيء ندمت عليه في حياتها هو أنها لم تفقد عذريتها مبكرا، مضيفة "أعتقد أنه كان يجب أن أمارس الجنس في وقت قبل هذا بكثير.. أعتقد لأن ذلك كان سيضعني على اتصال أفضل مع نفسي".

وقالت شيلدز -لمجلة "هيلث" في عددها الذي يصدر في شهر يونيو/حزيران المقبل- إن فقدان عذريتها في وقت مبكر كان من شأنه أن يساعدها في تكوين جسد رائع خلال فترة ظهورها وهي مراهقة صغيرة، قائلة "أعتقد أنني ما كنت سأعاني مشاكل الوزن لو كنت فقدت عذريتي قبل أن أبلغ 22 عاما".

وفي السياق نفسه، قالت شيلدز إنها أصيبت بالهلع بعدما كشف تحليل لبقعة صغيرة في وجهها أنها ذات طبيعة سرطانية -بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا)-.

ونقل موقع "بيبول" الإلكتروني -عن شيلدز- قولها إن فحص البقعة جعلها تدرك مخاطر الاستلقاء في الشمس؛ من أجل الحصول على اللون البرونزي.

وقالت إن الأطباء أزالوا بقعة صغيرة من وجهها لفحصها مخبريا، فتبين لهم أنها في الحالة التي تسبق الإصابة بالسرطان مباشرة، وأضافت "إني أجلس مع صديقاتي على سطح الشقة في نيويورك لأننا لا نرى أن هناك حاجة إلى الذهاب إلى الشاطئ، وفجأة تعرف أنك تعاني هذه الحالة وتدرك أن الأمر خطير جدا".

وأضافت أنها الآن أشد احتراسا على صحة ابنيها روان -6 سنوات- وجريار -3 سنوات- وتنوي حمايتهما من أشعة الشمس.

يذكر أن بروك شيلدز ولدت في 31 مايو/أيار عام 1965، لأب وأم أمريكيين، في مدينة نيويورك، وكان عمر أبيها فرانك شيلدز وقتئذ 28 عاما، وقد تخرج لتوه من جامعة بنسلفانيا، إلا أنه، وبعد ولادة بروك بخمسة أشهر طلق زوجته، وغادر المدينة.

أما أمها، تيري شيلدز، فكانت مديرة مطعم، وبعد أن طُلقت، وجَّهْت كل اهتمامها لتربية ابنتها، بروك، ومنذ ولادتها عملت بروك كعارضة

للأزياء، إذ التقطت لها أول صورة وعمرها 11 شهرا برفقة أمها. وعندما بلغت 12 عاما، أصبحت من أشهر عارضات الأزياء ـمن عمرهاـ على الإطلاق، وتوقع لها الجميع أن تصبح نجمة سينمائية بعد ذلك، وبالفعل شاركت بروك بأدوار صغيرة في عدد من الأفلام السينمائية، والحلقات التلفزيونية.

وبدأت عملها، كممثلة، وهي في السنة الأولى من عمرها، عندما صوَّرها المصور الشهير سكافوللو في أحد الإعلانات "الثلج العاجيوكانت اللقطة مثيرة تركز على نظرات بروك شيلدز، تلك النظرات المميزة، التي لا تزال، بعد مرور ثلاثين عاما، أكبر سماتها المعروفة.