EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

بعد سلسلة فضائح هددت بإنهاء مسيرة رئيس وزراء إيطالي برلسكوني يؤجل إطلاق ألبومه الغنائي لما بعد قضية "روبي المغربية"

برلسكوني متهم بإقامة علاقة مع "روبي" وهي قاصر

برلسكوني متهم بإقامة علاقة مع "روبي" وهي قاصر

يبدو أن سلسلة الفضائح الجنسية كانت السبب الرئيس وراء تأجيل إطلاق الألبوم الغنائي

يبدو أن سلسلة الفضائح الجنسية كانت السبب الرئيس وراء تأجيل إطلاق الألبوم الغنائي لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني مطلع هذا الشهر.

وكان برلسكوني سجل ألبوما غنائيا مع إحدى المغنيات الإيطاليات -ماريانو آبيكيلا- وأسماه "الحب الحقيقي".

وتسببت الأزمة الاقتصادية، التي تعيشها إيطاليا، بالإضافة إلى محاكمة برلسكوني، بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر، في تأجيل مشاريع برلسكوني الفنية بعض الشيء.

ويعرف عن رئيس الوزراء الإيطالي حبه للموسيقى ومبادرته للغناء في الحفلات المغلقة؛ التي يحضرها كبار رجال السياسة، وفق ما نشرت صحيفة "دايلي مايل".

وقال الموزع الموسيقي للألبوم: إنه لم يكن يعرف أن برلسكوني ألف كلمات أغاني الألبوم الـ11، ولا يعتبر هذا الألبوم أول إنتاج فني للسياسي الإيطالي، بل تعاون مع المغنية نفسها في العام 2003م، حين أصدر ألبوما بيع منه 20 ألف نسخة فقط.

وتعاني إيطاليا -ثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي- من ديون متراكمة تخطت تريليون ونصف التريليون دولار، حيث ازدادت مؤخرا المخاوف من إمكانية انهيارها، إلى جانب اليونان التي تشهد احتجاجات داخلية نتيجة سياسات التقشف.

ويواجه برلسكوني حاليا عدة قضايا هي: سوء استخدام منصبه، وعرقلة القضاء، بالإضافة إلى القضية الأبرز بممارسة الجنس مع الراقصة المغربية الأصل كريمة المحروقي؛ التي باتت تعرف باسم "روبي" المغربية، إذ كان يبلغ عمرها وقتها 16 عاما فقط.

وحول سبب تأجيل الألبوم قالت المغنية: إنه تم تعديل بعض كلمات الأغاني، وإنها تنتظر أن يتسنى برلكسوني بعض الوقت، كونه مشغولا كثيرا مع فريق محاميه، ووعدت بإصدار الألبوم في الـ22 من الشهر الجاري.