EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2009

تشاجرت معه لإهماله أبناءهما براد يخير أنجلينا بين الانفصال أو الزواج بعد الشجار

خيّر النجم براد بيت صديقته وأم أولاده الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي بين الزواج أو الانفصال بعضهما عن بعض بشكل نهائي.

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2009

تشاجرت معه لإهماله أبناءهما براد يخير أنجلينا بين الانفصال أو الزواج بعد الشجار

خيّر النجم براد بيت صديقته وأم أولاده الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي بين الزواج أو الانفصال بعضهما عن بعض بشكل نهائي.

وقال صديق للثنائي -لمجلة "أوكي" الأمريكية- إن براد -45 سنة- أنذر أنجلينا -33 سنة- قائلا "تزوّجيني.. أو ينتهي الأمر بيننا".

وأضاف المصدر أن بيت قال لأنجلينا، التي تأمل في زيادة عدد أولادهما لأكثر من ستة، إنه راغب في الزواج منها قبل إنجاب أو تبنّي المزيد من الأطفال.

وكشف المصدر للمجلة سبب إصرار بيت على الزواج -الذي لم يتم حتى الآن!- قائلا، إنه فيما تُعنى أم أولاده بالأعمال الخيرية، وبتصوير فيلمها الجديد، فإن النجم الأمريكي "يشعر بالإجهاد" من كونه والدًا أعزب".

وأضاف أن "العلاقة بين النجمين لم تعد جيدة، وهو مقتنع بأن الزواج وحده قادر على إعادة الأمور إلى الطريق الصحيح".

وتوقع المصدر أن يقيم بيت وجولي حفل زفاف حميمًا في نيو أورليانز حيث يمتلكان منزلا، وذلك تكريمًا لوالدة جولي الراحلة مارشلين بيرتراند.

وقال المصدر إن جولي سترتدي "فستانًا بسيطًا شبيها بالفستان الذي ارتدته والدتها يوم زفافها بوالدها جون فويت".

وشدّد المصدر على أن بيت يتوق للزواج بجولي "لأنه بحاجة لأن يشعر بأنها ملتزمة معه بالفعل، وتحمل اسمه".

على جانبٍ متصل، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن جولي وبيت دخلا في شجارٍ جديد حاد بينهما بسبب "أبنائهما".

وأفادت الصحيفة بأن جولي عادت إلى المنزل منهكة بعد يوم عمل شاق حيث تقوم حاليًا بتصوير فيلم "سولتلتجد براد مستلقيًا في غرفة نومهما، وهو يشرب الخمر، ويشاهد الأفلام، غير مبالٍ بالفوضى العارمة التي أحدثها أبناؤهما في الطابق الأرضي للمنزل!

وذكرت الصحيفة أن تصرف براد تسبب في ثاني أكبر الخلافات التي حدثت بينه وبين جولي خلال الأسابيع القليلة الماضية؛ حيث بدأ أصدقاؤهما في القلق بشأن مستقبلهما سويًّا.

ونقلت الصحيفة -عن صديق لجولي- قوله إنها "كانت منهكة تمامًا عندما عادت إلى المنزل بعد يومٍ من العمل الشاق لتجد أن براد لم ينجز أي عمل طوال اليوم تقريبًا سوى مشاهدة الأفلام. لقد كانت تتميز غيظا".

وأضاف "ذهبت إلى الطابق العلوي، وحاولت إيقاظ براد، لقد كان مثل دب ثقيل الرأس، وظل يطلب منها الرحيل، وتركه بمفرده".

يُذكر أن الواقعة تأتي بعد أسبوعين من طرد جولي إحدى مربيات أبنائها بعد أن وجدتها في غرفة النوم مع براد؛ الذي أكد أنه لم يقصد إلا أن يهوِّن عليها إجهادها في ذلك الوقت، إلا أن الممثلة الحسناء لم تصدقه، وصفعته على وجهه، وطردت المربية على الفور.

ومنذ ذلك الوقت، بدأ كل من النجمين في النوم بغرفةٍ منفصلة، وذلك بحسب وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".

وكان براد ارتبط بجولي بعد انفصاله عن زوجته الممثلة الأمريكية جنيفر أنيستون -40 عامًا- عام 2005، ولديه منها ثلاثة أبناء، بالإضافة إلى ثلاثة آخرين بالتبني من كمبوديا وفيتنام وإثيوبيا.