EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

يجدد منزلهما الكبير بمناسبة عيد الحب براد بيت يرضخ لرغبة أنجلينا جولي في الريف الفرنسي

براد بيت كان يفضِّل البقاء في لوس أنجلوس

براد بيت كان يفضِّل البقاء في لوس أنجلوس

قرر النجم براد بيت أن يحقق لأم أطفاله الست، أنجلينا جولي، أمنيتها بالاستقرار في الريف الفرنسي؛ لإدخال السرور عليها في عيد الحب.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

يجدد منزلهما الكبير بمناسبة عيد الحب براد بيت يرضخ لرغبة أنجلينا جولي في الريف الفرنسي

قرر النجم براد بيت أن يحقق لأم أطفاله الست، أنجلينا جولي، أمنيتها بالاستقرار في الريف الفرنسي؛ لإدخال السرور عليها في عيد الحب.

فقد نشرت مجلة "OK" المعنية بأخبار المشاهير، الأحد 13 فبراير/شباط 2011، في عددها الجديد؛ أن براد سيحقق لأنجلينا الحلم الذي طالما رغبت في الحصول عليه، وهو قضاء فترات أطول في فرنسا، على الرغم من تعارض هذا مع رغبته في الاستقرار في العمل والحياة في ولاية لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن أجل تحويل الحلم إلى واقع، يقوم النجم بعمل خطة تجديدات شاملة لمنزلهما الكبير في المقاطعة الريفية "قلعة ميرافال" الواقعة في جنوب شرق فرنسا.

ويطل المنزل الذي تساوي قيمته 56 مليون دولار أمريكي، على البحر الأبيض المتوسط على الحدود مع إيطاليا، في منطقة بروفينس.

وقال مصدر مقرب للعائلة، إن براد كان يفضِّل البقاء في الولايات المتحدة حتى في الأوقات التي لا يقوم فيها بالتصوير.

وأضاف المصدر أنه بقدر حب براد لأمريكا، فإن أنجلينا ترغب في البقاء بعيدًا عنها، وهو ما يُظهر شدة حبه لها بتقديمه هذه الترضية من أجلها.