EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2011

قالت إنها مسلمة وتعرف حدود الله بدرية أحمد: لم أنصح الفتيات بترك السجود ليحصلن على ركبة بيضاء

بدرية اتهمت فتاة محجبة بإطلاق هذه الشائعة

بدرية اتهمت فتاة محجبة بإطلاق هذه الشائعة

نفت الفنانة الإماراتية بدرية أحمد ما تناقلته وسائل إعلام عربية ومواقع إلكترونية، عن دعوتها الفتيات إلى عدم الإكثار من السجود في الصلاة حتى يحتفظن بركب بيضاء جميلة مثل ركبتيها.

نفت الفنانة الإماراتية بدرية أحمد ما تناقلته وسائل إعلام عربية ومواقع إلكترونية، عن دعوتها الفتيات إلى عدم الإكثار من السجود في الصلاة حتى يحتفظن بركب بيضاء جميلة مثل ركبتيها.

واتهمت فتاة محجبة بالوقوف وراء إطلاق هذه الاتهامات الباطلة؛ لإلحاق الضرر بها وتشويه سمعتها.

وكانت تقارير صحفية ومواقع إلكترونية ذكرت أن بدرية أحمد حلت ضيفة ببرنامج على قناة لبنانية وظهرت خلاله ممسكة "السيجارةوتتفاخر أكثر بجمالها باعتباره طبيعيًا دون عمليات تجميل، وحينما سألتها المذيعة عن سر بياض ركبتيها، ردت قائلة: "إن السبب عدم إكثارها في السجود أثناء الصلاة، وإنها تدعو الفتيات إلى عدم السجود حتى يحظين ببياض ركبتهن".

وقالت بدرية -في تصريح لـmbc.net- للأسف كلما حققت نجاحًا تربص بي الأعداء والمسيؤون -معاذ الله أن أسيء إلى ديني- مشيرة إلى أنها كانت ترفض التعليق، لكنها بدأت تشعر بأن الأمر بدأ يأخذ أبعادًا خطيرة خاصة مع جمهور المراهقين

وأكدت الفنانة الإماراتية أنها لا يمكن لها أن تتفوه بمثل هذا الكلام، الذي يسيء إلى دينها وأسرتها، مطالبة المسيئين لها: "أن يتقوا الله".

وشددت على أنها إنسانة مسلمة تحترم دينها أولا ومجتمعها ثانيًا وأولادها ثالثًا، ومن غير المعقول أن تكون قدوة سيئة لبنات الجيل الجاري.

وبلهجة التحدي أبدت نجمة مسلسل "الخادمةالذي سيُعرض على شاشة mbcفي رمضان المقبل، استعدادها لمواجهة أي شخص بأن يثبت عليها مثل هذا الاتهام، وأن يأتي بأية مادة تلفزيونية تدينها.

وأشارت إلى أن الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام وهي تمسك بسيجارة مأخوذة من أحد مشاهد مسلسل"عديل الروح".

واتهمت بدرية أحمد، التي نقلت إقامتها من الكويت إلى الإمارات قبل عام، فتاة محجبة تعرفها جيدًا بأنها تقف وراء إطلاق ما وصفته بـ"الشائعة الدنيئة".

وأضافت أن الفتاة سبق وأن قامت بتسريب الشائعة نفسها قبل ثمانية أعوام وتحديدًا بعد نجاحها في مسلسل "عديل الروحوأنها اعتادت على الإساءة إليها مع كل نجاح تحققه.

واعتبرت أن اختيار هذا الوقت هدفه ضرب جماهيريتها وعودتها القوية لممارسة نشاطها الفني، بعد توقف قسري خلال العامين الماضيين؛ حيث انتهت مؤخرًا من تصوير أربعة مسلسلات وتستعد لاثنين آخرين.

واعترفت أحمد أنها تخشى على جمهور المراهقين من التأثر وتصديق مثل هذه الاتهامات؛ لأنهم لا يعرفونها جيدًا على عكس الجمهور الذي عرفها منذ أن احترفت التمثيل قبل سنوات عديدة.

وأوضحت الفنانة الإماراتية أنها شعرت بحالة غضب واكتئاب شديدين تمكنت من تجاوزهما بفضل وقوف زوجها ووالدته إلى جانبها، وتشجيعهما لها بصورة مستمرة.

وقالت: "إن علاقتها بحماتها "سمن على عسلوإنها تتفاجأ دومًا أثناء عودتها من التصوير بأن حماتها قامت بتحضير الغداء أو العشاء لها".

من جهة ثانية، قالت: "إن ارتباطاتها الفنية وانشغال زوجها المخرج الإماراتي سعد الأميري وسفر غالبية أصدقائهما دفعتها تلك الأسباب إلى تأجيل إقامة حفل زواجهما إلى ما بعد الصيف، على الرغم من عقد قرانهما قبل فترة".

واعترفت أحمد بأنها تتوق إلى إنجاب طفلة من زوجها، فهي تشعر بالحنين كونها أمًا بوجود "بيبي" يغفو في حضنها، خاصة وأن أصغر أولادها من زيجة سابقة أنجبته قبل 17 عامًا.