EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

آخر تصريحاته: لا أؤمن بالموت.. والنجوم ينعونه على "الفيس بوك" بالفيديو.. موقع تركي يبث حادث موت يحيى سعادة صعقا بالكهرباء

يحيى سعادة توفي خلال تصوير كليب للمطربة مايا دياب

يحيى سعادة توفي خلال تصوير كليب للمطربة مايا دياب

نشر موقع تركي فيديو قال إنه يرصد واقعة وفاة مخرج الكليبات اللبناني الشهير يحيى سعادة صعقا بالكهرباء في محطة أزمير التركية، خلال تصوير أغنية للمطربة اللبنانية مايا دياب.

  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2010

آخر تصريحاته: لا أؤمن بالموت.. والنجوم ينعونه على "الفيس بوك" بالفيديو.. موقع تركي يبث حادث موت يحيى سعادة صعقا بالكهرباء

نشر موقع تركي فيديو قال إنه يرصد واقعة وفاة مخرج الكليبات اللبناني الشهير يحيى سعادة صعقا بالكهرباء في محطة أزمير التركية، خلال تصوير أغنية للمطربة اللبنانية مايا دياب.

ويظهر في الفيديو؛ الذي نشره موقع هابيرل "HABERLER.COM"، وتم تداوله عبر منتديات الإنترنت، شخصا يظهر بمحطة أزمير للسكك الحديدية القديمة يحذر -فيما يبدو- من خطوط الضغط العالي بالمحطة، وخاصة فوق عربات القطار الذي كان يركبه مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا. وفي نهاية الفيديو يقع انفجار قوي، ويهرع إليه عدد من الأشخاص.

وذكر الموقع -في التفاصيل- أنه بعد الانفجار وجدت جثة سعادة؛ الذي كان يعاين إحدى عربات القطار؛ التي كان يركبها أتاتورك، وتم نقله للمستشفى ولكنه توفي.

في الوقت نفسه نشرت صحيفة "الجريدة" الكويتية -الأحد 19 ديسمبر/كانون الأول- حوارا أجرته مع المخرج اللبناني قبل وفاته حول رؤيته للحياة والموت. وأضافت الصحيفة، معلقة على تصادف أن يدور الحديث عن الحياة والموت بدلا من الفن والفيديو كليبات، "قد يكون سعادة شعر، بإحساسه المرهف، بأن ساعة الرحيل باتت قاب قوسين منه".

وفي الحوار قال سعادة: "أنا مرتاح مع نفسي، ليس ثمة سعادة مطلقة، أعرف ماذا أريد وما يناسبني وما يؤذيني.. يصنع الإنسان السعادة لنفسه ولا ينتظرها من الآخرين".

وردا على سؤال: ألا تخشى الغد؟ قال: "بل أنتظرهوأضاف "أؤمن بأن الأمور التي تؤلمنا وتبكينا هي الأكثر جمالا في حياتنا؛ لأنها تنمّي فينا التعلّق بالحياة وتجعلنا نقدّر قيمتها، في كل مرة يتخطّى الإنسان مرحلة صعبة ينظر إلى الواقع بطريقة مختلفة، ويكتسب مزيدًا من القوة والخبرة، من هنا أقدّر ما يؤلمني أكثر من الأمور التي تفرحني".

ولفت إلى أنه فقد صديقا غاليا مؤخرا أثر في نفسه، وتعلم من هذه المأساة الكثير، وقال: إنه لا يخشى الموت، وقال: "لا أؤمن بالموت، بل باستمرارية الإنسان، أعرف أنني في حال فارقت الحياة سأنتقل إلى مكان أفضل".

وفي كلمة خاتمة للحوار قال -ردا على سؤال لمن يوجه الشكر-: للأيام والمراحل التي مررت بها في حياتي، لكل لحظة بكيت فيها، في المقابل أهدي قبلة لكل ابتسامة ابتسمتها في حياتي".

وفيما نعى نجوم الوسط الفني العربي سعادة على مواقعهم الخاصة على "الفيس بوكأنشأ معجبوه "مجموعة" على الموقع الاجتماعي الشهير دعوا فيها لمشاركة عامة في جنازته، وكتبوا "الساعة 11 ليلا يصل جثمان المخرج الشاب يحيى سعادة إلى مطار بيروت الدولي، والجميع مدعوون لاستقباله؛ لنكرم شابا فنانا يعود من تركيا حيث مات".

وذيل "الجروب" صفحته بصورة باللونين الأبيض والأسود ليحيى سعادة، وتحتها أبرز عباراته: "أُفضّل أن أكون وقحا على أن أكون كاذبا!".

وبدورها كتبت مايا دياب على حسابها الشخصي في الفيس بوك، بعد خبر الوفاة بساعات: "تركت لي تأثيرا كبيرا في حياتي وفي الوطن العربي أجمع، فأنت كنت ملهما لنا كلنا، فأنت الآن ملاك، فسيكون لك دوما مكان كبير بقلبي، فلترقد روحك بسلام يا صديقي، سأفتقدكوغيرت الفنانة صورتها الشخصية بصورة له.

من جهتها تعيش الفنانة ميريام فارس حالة حزن لا توصف؛ إذ لم يكن سعادة مجرد مخرج رافقها في مسيرتها الفنية، بل كان صديقا مقربا، تحبه كثيرا... كذلك الأمر بالنسبة إلى الفنانة نيكول سابا، وعلمت مصادرنا أنها تعيش حالة من الحزن والألم لفراق سعادة الذي أخرج أعمالها كافّة، وكان بالنسبة إليها بمثابة أخ حقيقي.

وفور إعلان خبر وفاة المخرج يحيى سعادة كتبت المغنية اللبنانية هيفاء وهبي على صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك: "يحيى سعادة.. ارقد بسلاموغيرت الصورة الرئيسة للصفحة لصورة لهما، وكتبت تحتها إحدى مقولاته وهي: "حياتك من اختيارك، فتمتع بها".

وكتبت بعدها: بأسف وصدمة تلقينا خبر رحيلك أيها المبدع يحيى، هيفاء وهبي وجميع معجبيها يتقدمون بخالص التعزية إلى أسرة الفقيد يحيى والعالم أجمع. وتابعت: يحيى سعادة، كنت تنقل أحلامنا في صورة فأصبحت صورة في أحلامنا لم ولن تمحى.

أما المطربة كارول سماحة فكتبت على حسابها الخاص بنفس الموقع: "أنا مدمرة نفسيا جدا؛ بسبب خبر وفاة صديقي المخرج يحيى سعادة، أتمنى أن ترقد روحك في سلام، سأفتقدك بشدة، كارول".

كما أوصت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب المسؤولين عن صفحتها بنفس الموقع الشهير بكتابة تعزية لأسرة سعادة، وجاءت كالآتي: "شيرين تتقدم بأحر التعزيات لأسرة المخرج يحيى سعادة بعد وفاته".