EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

بمشاركة رجال دين مسلمين ومسيحيين بالصور.. "خالتي صفية والدير" تواجه الفتنة الطائفية بمصر

المسرحية تجسد فكرة الترابط بين المسلمين والمسيحيين كشركاء وطن

المسرحية تجسد فكرة الترابط بين المسلمين والمسيحيين كشركاء وطن

نظمت جمعية محبي مصر السلام، عرضا خاصا لمسرحية "خالتي صفية والدير" مساء السبت 2 أكتوبر/تشرين الأول على مسرح ميامي، وذلك في محاولة للتأكيد على قوة العلاقة بين المسلمين والأقباط، وضرورة تجاوز أي أحداث فردية عابرة.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

بمشاركة رجال دين مسلمين ومسيحيين بالصور.. "خالتي صفية والدير" تواجه الفتنة الطائفية بمصر

نظمت جمعية محبي مصر السلام، عرضا خاصا لمسرحية "خالتي صفية والدير" مساء السبت 2 أكتوبر/تشرين الأول على مسرح ميامي، وذلك في محاولة للتأكيد على قوة العلاقة بين المسلمين والأقباط، وضرورة تجاوز أي أحداث فردية عابرة.

وحضر العرض الذي شهد إقبالا جماهيريا كبيرا عدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي والوزراء والمسؤولون. و"خالتي صفية والدير" مأخوذة عن رواية الأديب المصري الكبير بهاء طاهر.

وقال أشرف زكي -نقيب الفنانين، والمشرف على البيت الفني للمسرح-: إن قرار عرض المسرحية جاء في هذا التوقيت الذي يشهد حالة من الاحتقان والتوتر الطائفي بين المسلمين والمسيحيين على خلفية التراشق الإعلامي بين الجانبين. بحسب صحيفة "المصري اليوم".

وأشار زكي إلى أن المسرحية تحث على ضرورة درء الفتنة، واصفا ما يتعرض له المجتمع حاليا بـ"البلبلة" التي سرعان ما ستنتهي.

من جانبه أبدى الدكتور أحمد زكي بدر -وزير التعليم، وأحد المكرمين في الحفل- إعجابه بالمستويين الفني والفكري للعرض، وأعلن تحمسه لتقديمه على مسارح وزارة التربية والتعليم، فيما طالبه الفنان رياض الخولي -مدير المسرح القومي- بإحياء المسرح الطلابي، وطالب المسؤولين الحاضرين بعرض العمل على مسارح الجهات التابعة لهم.

واقترح هاني عزيز -أمين عام جمعية محبي مصر السلام- تنظيمَ جولة للعرض في جميع محافظات مصر، من خلال بروتوكول تعاون بين الجمعية والبيت الفني.

وتدور فكرة المسرحية حول أهمية توافر عنصر الأمان في المجتمع، سواء في الدير أو المسجد أو الشارع، والمتولد عن أواصر الترابط بين المسلمين والمسيحيين كشركاء وطن.

المسرحية من إخراج محمد مرسي، وهي رائعة الكاتب الكبير بهاء طاهر، وكتابة مسرحية وأشعار حمدي زيدان، وبطولة صابرين، وهشام عبد الله، وصلاح رشوان، ونرمين كمال، وعلي عبد الرحيم، وإيهاب مبروك، ونوال سمير.

وحضر الحفل بجانب وزير التعليم، عائشة عبد الهادي، وزيرة القوى العاملة، والدكتور عبد العظيم وزير، محافظ القاهرة، واللواء أحمد زكي عابدين، محافظ كفر الشيخ، وسالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة، والأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، وهاني عزيز، مستشار البابا شنودة، ممثلين عن المؤسسات الدينية، وعدد من الفنانين، منهم وفاء عامر، والمنتج محمد فوزي، والمخرجان: إسماعيل عبد الحافظ، وعمر عابدين.