EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

احتفلت بمرور 5 سنوات على شفائها بالصور.. كايلي مينوج تبكي بحرقة رعب سرطان الثدي

 كايلي مينوج لم تتمالك نفسها خلال الحوار التلفزيوني

كايلي مينوج لم تتمالك نفسها خلال الحوار التلفزيوني

احتفلت المغنية الأسترالية الشهيرة كايلي مينوج بمرور 5 سنوات على تمام شفائها من السرطان، وبدلا من أن تغمرها الفرحة، كشفت المغنية الأسترالية عن مشاعر الألم والرعب التي لا تزال تتملكها بعد المعركة التي خاضتها مع المرض.

احتفلت المغنية الأسترالية الشهيرة كايلي مينوج بمرور 5 سنوات على تمام شفائها من السرطان، وبدلا من أن تغمرها الفرحة، كشفت المغنية الأسترالية عن مشاعر الألم والرعب التي لا تزال تتملكها بعد المعركة التي خاضتها مع المرض.

وانهارت مينوج، 42 عاما، في البكاء بحرقة أثناء حوار لها مع التلفزيون الأسترالي، بعد أن تحدثت عن الرعب الذي سكنها منذ إصابتها بسرطان الثدي قبل سنوات.

وتحدثت مينوج مع مقدم البرنامج، مولي ميندرام، عن أكثر الفترات ظلمة في حياتها، وقالت إنها لم تكن تغادر المنزل، وأن عائلتها ساندتها خلال اللحظات الصعبة، حسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وانخرطت المغنية في دموعها عندما تذكرت لقاءها بوالدي أحد الأطفال المصابين بالمرض، حيث قالت إنها كانت تنوي التصرف معهما بشكل طبيعي وأن تتجاذب أطراف الحديث مع الطفل وأبويه، وتمنحهما بعض المساندة النفسية.

وأضافت مينوج "لكنني فوجئت بمعاملتهما لي، حيث إنهما نظرا إليّ بقلق، وتساءلا عن صحتي وأعربا عن أمنياتهما لي بأن أهزم المرض".

ولم تستطع كايلي أن تتمالك نفسها بعد ذلك، وغطت وجهها حتى تتجاوز انفعالها ولكنها لم تستطع، فاعتذرت عن استكمال اللقاء وهرولت منسحبة من الاستوديو.

ثم عادت كايلي إلى الاستوديو من جديد لتوضح سر تأثرها الشديد بهذه اللحظة، وقالت إنها تحمل قدرا كبيرا من المعاني الإنسانية التي تسكن القلوب.

وانتقلت مع مضيفها للحوار في مواضيع أكثر بهجة، مثل رؤيتها للزواج وإنجاب الأطفال، مع صديقها أندرس فيلينكوفو- 32 عاما.