EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

شباب مصر هاجموا بشدة رافضي ثورتهم بالصور.. فنانو مصر منقسمون بشأن مطلب رحيل مبارك

الفنانون المصريون خرجوا في مسيرات مؤيدة ورافضة لمبارك

الفنانون المصريون خرجوا في مسيرات مؤيدة ورافضة لمبارك

انقسم الفنانون المصريون -خلال الأيام الأخيرة- بين مؤيد ومعارض للمطلب الرئيس للشباب المتظاهر بميدان التحرير والمتمثل في رحيل الرئيس حسني مبارك.

انقسم الفنانون المصريون -خلال الأيام الأخيرة- بين مؤيد ومعارض للمطلب الرئيس للشباب المتظاهر بميدان التحرير والمتمثل في رحيل الرئيس حسني مبارك.

وفي الوقت؛ الذي أعرب فيه عديد الفنانين عن تضامنهم مع المتظاهرين، من خلال الانضمام إليهم بميدان التحرير، فقد خرج بعضهم الآخر في مسيرات وصفت بأنها لدعم الاستقرار والتأييد للرئيس مبارك.

ومن الفنانين المعارضين للرئيس مبارك والمطالبين برحيله منى زكي وبسمة وتيسير فهمي وجيهان فاضل وخالد النبوي وعمرو واكد والمخرج السينمائي خالد يوسف.

أما أبرز الفنانين المؤيدين لبقاء مبارك؛ فهم نهال عنبر ولقاء سويدان وحسن يوسف وزوجته الفنانة المعتزلة شمس البارودي.

ونال الفنانون المؤيدون لمبارك والرافضون لرحيله هجوما عنيفا من جانب المحتجين في ميدان التحرير، وترددت أنباء عن قيام المتظاهرين بطرد الفنان أحمد السقا من الميدان، إلا أنه نفى بعد ذلك هذه الأنباء.

كما أقدم الشباب المحتشد بميدان التحرير على طرد المطرب تامر حسني الملقب بنجم الجيل، بعد أن حاول توجيه كلمة لهم يطلب فيها منهم التهدئة، والعودة إلى منازلهم، وانتظار تنفيذ الحكومة الجديدة ما وعدت به.

في الوقت نفسه أطلق نشطاء حملات إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بمقاطعة أعمال الفنانين الرافضين لثورة شباب مصر، فيما أنشأ البعض ما أسموه بقائمة "العار" أو قائمة "سوداء" تضم المشاهير من فنانين وإعلاميين ولاعبي كرة، الذين وقفوا مع النظام المصري.