EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

التقطتها الكاميرات في لحظات إنسانية بين الحزن والفرح بالصور.. دموع نجمات هوليود الحقيقية بعيدا عن التمثيل

ليندساي لوهان وكيم كارداشيان
ليدي جاجا والمغنية أديل
الممثلتان جنيفر أنيستون وإيما واتسون
هيلاري سوانك وبريتني سبيرز

رغم أنهن يمتلكن موهبة التمثيل وما يأتي معها من القدرة على ذرف الدموع، إلا أن بعض النجمات لم يستطعن حبس دموعهن في الحياة الحقيقية

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2012

التقطتها الكاميرات في لحظات إنسانية بين الحزن والفرح بالصور.. دموع نجمات هوليود الحقيقية بعيدا عن التمثيل

رغم أنهن يمتلكن موهبة التمثيل وما يأتي معها من القدرة على ذرف الدموع، إلا أن بعض النجمات لم يستطعن حبس دموعهن في الحياة الحقيقية بعيداً عن أدوار الدراما وتحت مجهر عدسات كاميرا الصحافة لا السينما.

 وفي أكثر من ظهور عام فشلت النجمات في كبح جماح عواطفهن وتركت الدموع تعبر عن حالتهن النفسية في تلك اللحظة سواء كانت سعادة أو حزناً.

 وغالباً ما تبتعد النجمات عن اختيار لحظات الضعف المشابهة أمام الملأ، لما لها من أسباب خاصة قد لا تردن العالم أن يشاركهن بها، أو لما لها من تأثير على إفساد الماكياج علناً، لكنهن لا ينجحن في ذلك دائما.

 وتظهر الصورة المنشورة أعلاه لحظات بكاء خاصة لبعض النجمات والمشاهير تتضمن صورا لكل من:

 الممثلة البريطانية إيما واتسون وهي تنهار بكاءً عند عرض الجزء الأخير من سلسلة أفلام هاري بوتر "'Harry Potter and the Deathly Hallows Part 2"، وذلك حزنا لانتهاء القصة التي حولتها من طفلة موهوبة إلى ممثلة ذات شهرة عالمية وشهدت نضوجها أمام أعين الملايين من المشاهدين.

 كما تظهر بريتني سبيرز باكية بعدما كادت أن توقع ابنها البالغ من العمر 6 شهور، فما كان منها إلا أن تفقد أعصابها وتذرف دموعا خوفًا لما كاد أن يصيب طفلها الصغير.

 أما ليدي جاجا القوية والجريئة فشوهدت تذرف من عينيها دموعًا لا إرادية عند مشاهدتها وصلة فنية لمتسابقة في برنامج مسابقات فني يدعى "تظن أنك تستطيع الرقص".

 الممثلة الحسناء جينفر أنيستون تحبس دموعها فرحًا بعدما كرمتها الصين عبر طباعة بصمات يديها في أحد أهم المسارح الصينية.

 وتظهر في الصور أعلاه المغنية البريطانية الصاعدة أديل تبكي فرحًا بعد فوزها بجائزة "جرامي" لأفضل ألبوم في عام 2012، والذي شكل نقلة نوعية في حياتها الفنية كمغنية شابة.

 الممثلة المضطربة ليندساي لوهان بدورها لم تستطع أن تحبس دموعها في إحدى جلسات المحاكمات العام الماضي، والتي شكلت محطة سلبية في حياتها كفنانة وإنسانة، حيث واجهت لوهان عقوبة السجن لأكثر من مرة نتيجة تصرفاتها الطائشة وتربص الآخرين بها في نفس الوقت.

كما فقدت نجمة البرامج الواقعية كيم كاردشيان رباطة جأشها وانهارت باكية أمام شقيقتها كورتني، وذلك أثناء إخبارها بأنها تنوي طلب الطلاق من زوجها لاعب كرة السلة كريس هامفريس بعد زواج دام 72 يومًا.

 من ناحيتها، ذرفت الممثلة هيلاري سوانك دموعًا أيضا ولكن عند فوزها بثاني جائزة أوسكار لها عن فيلم "'Million Dollar Baby" في العام 2005.