EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

ارتدت غطاء رأس وحُليا فرعونيةً.. ونفت شائعة حملها بالصور.. بيونسيه تبكي وسط الأهرامات بوثائقي عن لحظة انهيارها

بيونسيه تشعر بالوحدة رغم الشهرة التي حصدتها في العالم

بيونسيه تشعر بالوحدة رغم الشهرة التي حصدتها في العالم

كشفت النجمة الأمريكية بيونسيه نولز عن لحظات الانهيار التي واجهتها في الحياة بسبب شهرتها في فيلم وثائقي تم تصويره بعض مقاطعه وسط الأهرامات في مصر، وحمل عنوان "أنا سائحة عالمية "I Am a World Tour.

كشفت النجمة الأمريكية بيونسيه نولز عن لحظات الانهيار التي واجهتها في الحياة بسبب شهرتها في فيلم وثائقي تم تصويره بعض مقاطعه وسط الأهرامات في مصر، وحمل عنوان "أنا سائحة عالمية "I Am a World Tour.

وظهرت بيونسيه في الفيلم وهي تبكي بملابس عربية، كما ارتدت عباءة وغطاء رأس مع قطع من الحلي الفرعونية أمام الأهرامات.

وقامت مغنية الراب بتصوير نفسها بكاميرات الفيلم الذي أذيعت بعض مقاطعه على محطة أمريكية، في أوقات الهدوء التي تخللت التصوير. حيث تحدثت عن شعورها بالوحدة والحزن.

وسالت الدموع من عين بيونسيه في الفيلم وهي تتساءل: "لماذا أعطاني الله هذه الحياة؟بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وفي المقطع الذي أذيع من الوثائقي، قالت بيونسيه: "أحيانا أتساءل عن سبب منحي كل هذه الشهرة والعائلة، ولكن الله وحده يعلم، وأنا لا آخذ الأمور كمسلمات مدى الحياة".

وبررت مغنية الراب -التي تم تصنيفها في المرتبة التاسعة كأكثر نساء العالم قوة وتأثيرا- ظهورها بهذا الشكل في الفيلم قائلة: "كشفت الكثير عن شخصيتي للجمهور في الفيلم، وهو ما لا أستطيع إعطاءه لأي مخرج". وتابعت "أعتقد أنني شعرت بالوحدة الشديدة وأردت التحدث مع شخص ما".

واعترفت أنها تقدر وضعها الحالي أكثر من وضعها منذ سنوات مضت عندما كانت صغيرة السن. وقالت: "عندما فزت بستة جوائز جرامي في ليلة واحدة، تعلمت أن أحترم كل لحظة في حياتي".

ونفت شائعة حملها، لكنها قالت إنها تقترب من تحقيق حلمها بالأمومة، وقالت: "أريد الانتهاء من بعض الأمور قبل أن أكون مستعدة للتركيز على رسالة الأمومة، وأنا أقترب من هذا".

وأضافت بيونسيه -التي بلغت مبيعات ألبوماتها حول العالم 11 مليون نسخة- أن أكثر الكليبات صعوبةً كان في الصين، "في لحظة ما أثناء تواجدي في الجناح الفندقي بالصين، نظرت من النافذة وأذهلتني أعداد الناس في الشارع، ولم أصدق ما رأيته".