EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

زعمت وقوعها في فخ من تدبير صديقها بالصور.. ابنة ويتني هيوستن على خطى أمها في إدمان المخدرات

ابنة ويتني هيوستن تتعاطى المخدرات

ابنة ويتني هيوستن تتعاطى المخدرات

نُشرت صور لابنة المغنية الأمريكية ويتني هيوستن تتعاطى فيها المخدرات، في فضيحة جديدة تطال حياة المغنية التي لها تاريخ معاناة مع المخدرات أيضا.

نُشرت صور لابنة المغنية الأمريكية ويتني هيوستن تتعاطى فيها المخدرات، في فضيحة جديدة تطال حياة المغنية التي لها تاريخ معاناة مع المخدرات أيضا.

وباع صديق ابنتها بوبي كريستينا المعروفة بـ"كريسي" صورا لها تشم مخدر الكوكايين لمجلة "أنكوايرر" الأمريكية.

وقال صديق كريسي (18 عاما) يوم الجمعة الماضي: "حاولت منعها، ولكنها قالت لي أنا مثل أمي تماماوأضاف: "لا بد لويتني أن ترى كيف أن ابنتها تقتل نفسها شيئا فشيئا، وإذا لم تتوقف كريسي عن إدمان الكوكايين فإنها ستموت حتما".

يُذكر أن كريسي هي ابنة هيوستن الوحيدة، والصورة المنشورة لها كانت قبل إتمامها عامها الـ18 في منزل أحد الأصدقاء.

واعترفت كريسي بصحة الصورة المنشورة، زاعمة أنه تم إيقاعها في فخ مدبر مسبقا، وقالت على صفحتها الخاصة في موقع "تويتر": "نشر هذه الصور صديق سابق، رتب الأمور لتبدو بالضبط كما هي في الصورة، الله سينتقم منهم.. لكن الأمر ليس كما يبدو، الناس مستعدون لفعل أي شيء من أجل المال، هذا أمر حزين، لقد آذوني بشكل بالغ".

وقالت كريسي عن صديقها الذي باع الصور: "كانت علاقتي به سيئة جدا، كنت أحبه، وهو كان يحب المال، تعلمت الدرس".

وكانت مسيرة الأم المهنية قد تعرضت لهزات عديدة من جراء معاناتها مع المخدرات، وهو الأمر الذي يبدو ألقى بظلاله على ابنتها المراهقة التي ستحتاج إلى دخول مراكز تأهيل للعلاج.

يذكر أن ويتني هيوستن هي أكثر مغنية تفوز بجوائز، وفق كتاب جينيس للأرقام القياسية، وكانت اعترفت في عام 2002 بإدمانها المخدرات، لتعالج نفسها منه وتعاود مسيرتها الفنية من جديد، وهيوتسن من مواليد عام 1963، ومن أشهر أفلامها "The Bodyguard" في عام 1992.