EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

تبرع بعائده لأعمال الخير بالصور.. أحمد حلمي يوقع "28 حرف" أول مؤلفاته الأدبية

حلمي أثناء توقيع مؤلفه 28 حرف
حلمي أثناء توقيع مؤلفه 28 حرف
حلمي أثناء توقيع مؤلفه 28 حرف
حلمي أثناء توقيع مؤلفه 28 حرف
حلمي أثناء توقيع مؤلفه 28 حرف

الفنان المصري أحمد حلمي، احتفل بتوقيع أولى مؤلفاته الأدبية "28 حرففي مكتبة بمنطقة الزمالك بالقاهرة، وكشف أن عنوان الكتاب جلس يفكر في اختياره طويلاً؛ فقد فكر في البداية في اختيار عنوان من عناوين مقالاته القديمة، إلى أن وجد أن اسم " 28 حرف " هو الأنسب؛ لأن الحروف -حسب كلامه- هي ما تنبثق منها جميع الكلمات.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

تبرع بعائده لأعمال الخير بالصور.. أحمد حلمي يوقع "28 حرف" أول مؤلفاته الأدبية

احتفل الفنان المصري أحمد حلمي بتوقيع أولى مؤلفاته الأدبية "28 حرف " مساء السبت 28إبريل/نيسان في مكتبة بمنطقة الزمالك بالقاهرة.

وأدار ندوة الاحتفال بالكتاب الصحفي محمد فتحي الذي وصف حلمي بـ"الوجه الجديد المبشر في عالم الأدب"؛ ما جعل الأخير يشكره على ثنائه؛ إذ التقط منه بعدها أطراف الحديث فرحَّب بجميع الحضور؛ إذ تمنى أن ينال الكتاب إعجاب الجمهور.

وأشار حلمي إلى أن عائد هذا الكتاب سيتم التبرع به لصالح جمعية "ألوان وأوتار الخيرية وهو ما نبه عليه في الكتاب نفسه، حسب كلامه.

وعن تفاصيل كتابه، كشف النجم المصري أن عنوان الكتاب جلس يفكر في اختياره طويلاً؛ فقد فكر في البداية في اختيار عنوان من عناوين مقالاته القديمة التي كان قد كتبها في صحيفتي "الدستور" و"الشروق" المصريتين إلى أن وجد أن اسم "28 حرفهو الأنسب؛ فالحروف دائمًا -حسب كلامه- هي ما تنبثق منها جميع الكلمات.

وقد توقف سير الندوة أكثر من مرة لظروف تقنية، ولرغبة إدارة المكتبة في إخراج كاميرات القنوات التلفزيونية خارج المكتبة؛ ما قوبل باستياء شديد من جميع الحضور، إلا أن حلمي صرخ بطريقة كوميدية: "يا جماعة يا جماعة"؛ ما أثار ضحك الجميع؛ إذ عاد بعدها ليعتذر إلى وسائل الإعلام مؤكدًا احترامه الشديد لمختلف الإعلاميين.

وقال حلمي، في تصريح خاص لـmbc.net، إنه لا يعرف حتى الآن أيفكر في إصدار كتاب آخر أم لا، إلا أن ذلك سيتحدد -حسب كلامه- في رأي الجمهور في "28 حرف".

وأكد النجم المصري أن دار الشروق بذلت مجهودًا كبيرًا في إعادة صياغة أمور في الكتابة، في ظل كون هذا الكتاب هو أول مؤلفاته الأدبية.

وحضر الشاعر الحلمنتيشي عمرو قطامش إلى مقر المكتبة بعد انتهاء الندوة ليهنئ حلمي بأولى مؤلفاته الأدبية؛ الأمر الذي أثلج صدر الأخير.