EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2011

بعضهم اتهمها بتقليد مايكل جاكسون بالصور: بيونسيه تتبرأ من أصولها العرقية لتصبح شقراء

بيونسيه بدت وكأنها امرأة شقراء

بيونسيه بدت وكأنها امرأة شقراء

أثارت المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسيه جدلا واسعا؛ حيث اتهمها بعضهم بالتبرؤ من أصولها العرقية ولونها الأسمر، بعد أن ظهرت مؤخرا بشعر أصفر وبساقين بيضاويين لتشبه الشقراوات تماما.

أثارت المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسيه جدلا واسعا؛ حيث اتهمها بعضهم بالتبرؤ من أصولها العرقية ولونها الأسمر، بعد أن ظهرت مؤخرا بشعر أصفر وبساقين بيضاويين لتشبه الشقراوات تماما.

يأتي ذلك في الوقت الذي ردد فيه بعضهم أن النجمة السمراء تسير على خطى نجم البوب الراحل مايكل جاكسون؛ الذي تخلص من لون بشرته السمراء وتحول إلى اللون الأبيض.

وزاد من حدة الجدل أن تفتيح البشرة لم يقتصر على الوجه فقط، حيث ظهرت بيونسيه -29 سنة- في أحد مراكز التسوق في هوليود بساقين مكشوفتين، مستعرضة لونهما الفاتح الذي يضاهي لون وجهها، وهو ما فسره البعض بأنه محاولة من بيونسيه للتبرؤ من لونها الأسمر.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الخميس 17 فبراير/شباط أنه من المحتمل أن يكون هذا اللون الفاتح ما هو إلا خداع بصري، ناتج عن تأثير انعكاس الضوء أثناء التقاط الصور للنجمة؛ التي تحمل جينات الأب الإفريقي والأم مختلطة الأعراق.

وفي الوقت نفسه استبعد استشاري الأمراض الجلدية دكتور سونيل شوبرا احتمال أن تكون بيونسيه قد قامت بتفتيح بشرة جسدها بالكامل، قائلا: إن مواد تفتيح البشرة عبارة عن أحماض ومواد كيميائية في صورة كريمات تقوم الراغبات في التفتيح بدهنها على البشرة، ولكنها غير صالحة للجسم بأكمله.

وأضاف الطبيب أن الإقبال يزداد على تفتيح البشرة، حيث إن نحو 3 نساء يزرنه في العيادة أسبوعيا بحثا عن بشرة فاتحة، على الرغم من أن تأثير المواد المبيضة مؤقت للغاية، ويعتمد على تثبيط الإنزيمات المسؤولة عن لون البشرة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها بيونسيه التساؤلات حول لون بشرتها الأفتح من المعتاد، ففي أغسطس/آب عام 2008م، اتهمت شركة "لوريال" للتجميل بتفتيح لون بشرة النجمة إلكترونيا، في صورها الإعلانية.

حيث وصفت صحيفة "نيويورك بوست" بيونسيه في الإعلان بأنها بدت "غريبةوكأنها النسخة الأكثر بياضا من بيونسيه الحقيقية.

ونفت "لوريال" حينها أن يكون قد تم العبث بصور بيونسيه بأي شكل من الأشكال.

كما رفض المتحدث باسم المغنية التعليق على أي من هذه التكهنات الدائرة حول لون بشرتها.