EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2012

اعترفت بالتقصير في دخول المطبخ بالصور..الفنانة ريم بشناق مستعدة لطهي وليمة لهيفاء وهبي

الفنانة ريم بشناق مستعدة لطهي وليمة لهيفاء وهبي
الفنانة ريم بشناق مستعدة لطهي وليمة لهيفاء وهبي
الفنانة ريم بشناق مستعدة لطهي وليمة لهيفاء وهبي

الفنانة الأردنية ريم بشناق تكشف عن أسرارها في عالم الطبخ والطهي وتستعرض طموحاتها إذا احترفت تلك المهنة وأصبحت "شيف".

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2012

اعترفت بالتقصير في دخول المطبخ بالصور..الفنانة ريم بشناق مستعدة لطهي وليمة لهيفاء وهبي

قالت الفنانة الأردنية ريم بشناق إنها مستعدة لطهي وليمة خاصة للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي إذا قررت احتراف تلك المهنة رغم أنها تكره العمل في المطبخ.

وريم التي أقرت بأنها لم تدخل مطبخها سوى 15 مرة فقط، استعمت في حوار خاص لمجلة "سيدتي" في عددها للأسبوع الجاري لنصائح طاه فرنسي لكيفية التعود على دخول المطبخ وبدأت تنفيذها بالفعل، لتخرج بعد ذلك ناصحة للنساء العربيات اللواتي ملأن مجتمعاتهنّ بالشكوى من تزايد نسبة البطالة بتعلم مهنة الطهي واحترافها في بلادهنّ.

وكشفت الفنانة الأردنية أنها الأطباق الشهية أحد مصادر السعادة لها وخاصةً الأطباق السورية التي تعلمتها من أمها وخالاتها مثل: الشاكرية وورق العنب والملوخية السورية الورق بالدجاج، بجانب الأطباق الأردنية المشهورة والصعبة على فتيات اليوم مثل المنسف باللحم الذي طهوته 3 مرات فقط في حياتها

وأكدت ريم بشناق بأنها تنوي بعد أن استمعت لنصائح الشيف الفرنسي إلى أن تصبح "امرأة كاملة"  وذلك بتعلّم أسرار الطبخ حتى أسعد نفسي، لأني فتاة أكولة بطبعي، وذوّاقة، أستمتع بتناول مختلف أنواع الأطعمة الشهية كاستمتاعي بالتمثيل تماماً، ثانياً: لأسعد شريك حياتي المستقبلي الذي لم أعثر عليه لليوم، فبراعة المرأة بالطبخ تسعد الرجل كما يسعد أيضاً بأنوثتها وجمالها وحبها له".

وكشفت الفنانة الأردنية أنها تود أن تعد وليمة لهيفاء وهبي التي تعتبرها أكثر الفنانات محافظة على رشاقتها  لتستطردت مضيفة " كلّنا نعرف أن المغنيات أكثر اعتناءً برشاقتهن وغذائهن من الممثلات اللواتي إذا زاد وزنهن كثيراً أو قليلاً لن يؤثّر على نشاطهن الفني أو على صورتهن العامة مثل تأثر المغنيات السلبي بذلك".

وواستدركت " وللتأكّد من كلامي، يكفي تدقيق النظر بالممثلات شبه البدينات الناجحات، وتدقيق النظر بالمغنيات الرشيقات اللواتي لا توجد بينهن في الصفين الأول والثاني أي مغنية بدينة أو شبه بدينة. وطبعاً تحتلّ هيفاء وهبي قائمة أكثر الفنانات قدرة على الحفاظ على جمالهنّ ونضارتهنّ لأنها تبدو دوماً أصغر سناً من عمرها الحقيقي، وأكثر جمالاً وأنوثة من بنات جيلها اللبنانيات والعربيات، ويسرا وسوزان نجم الدين وسلافة معمار ونسرين طافش ونبيلة عبيد ومنى زكي وهند صبري وناريمان عبد الكريم وديانا كرازون وصفاء سلطان وديانا رحمة ونانسي عجرم التي لا يبدو عليها أي تغيّر جسدي رغم إنجابها طفلتين بفترة متقاربة ووجيزة.