EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

رفض مقارنته بجمال سليمان باسم ياخور: "أزواج الحاجة زهرة" لا يخالفون الشريعة الإسلامية

قال: "تشبيهي بالفنان رشدي أباظة يسعدني".

قال: "تشبيهي بالفنان رشدي أباظة يسعدني".

أكد الفنان السوري باسم ياخور أن مسلسل "أزواج الحاجة زهرة" - الذي تعرضه MBC1 في شهر رمضان المقبل- لا يتعارض مع تعاليم الشريعة الإسلامية ، وأنه لا يخالف التقاليد والعادات الشرقية ، مشددا على أن الفن يساعد في تقويم المجتمع ، وليس العكس.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

رفض مقارنته بجمال سليمان باسم ياخور: "أزواج الحاجة زهرة" لا يخالفون الشريعة الإسلامية

أكد الفنان السوري باسم ياخور أن مسلسل "أزواج الحاجة زهرة" - الذي تعرضه MBC1 في شهر رمضان المقبل- لا يتعارض مع تعاليم الشريعة الإسلامية ، وأنه لا يخالف التقاليد والعادات الشرقية ، مشددا على أن الفن يساعد في تقويم المجتمع ، وليس العكس.

وأعرب عن سعادته بتشبيهه بالفنان المصري العملاق رشدي أباظة، خاصة أنه علامة من علامات السينما العربية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يرفض مقارنة البعض إياه مع مواطنه الفنان جمال سليمان.

وقال ياخور -في مقابلة خاصة مع برنامج "شوشرة" على قناة "نايل لايف" مساء السبت الموافق للـ3 من يوليو/تموز الجاري-: "مسلسل أزواج الحاجة زهرة لا يخالف الدين، وإنما يناقش بعض الثغرات الموجودة بين الشريعة الإسلامية والقانون، ويحاول أن يعالج هذه الثغرات بطرق سليمة".

وأضاف: "العمل يتناول التناقض الحادث في مجتمعاتنا العربية ما بين الشريعة والقانون، خاصة أن القوانين الموجودة في جميع الدول العربية حاليا ما تزال مطبقة منذ عهود الاستعمار، والتجديد في التشريع لم يحدث بطريقة واضحة للفصل في المواضيع المثيرة للجدل كافة، وهذه الثغرات مطروحة للمناقشة في المسلسل".

ورأى الفنان السوري أن المسلسل عمل اجتماعي تتصارع فيه جميع أنواع المشاعر الإنسانية من الحب إلى الكره، مرورا بالغيرة والتضحيّة والأنانية، مشيرا إلى أنه يجسد في المسلسل دور كابتن طيار، وأحد أزواج زهرة، التي تقوم بتجسيد دورها الفنانة غادة عبد الرازق.

وتوقع ياخور أن يترك العمل انطباعا جيدا لدى الجمهور العربي، خاصة أنه سوف يعرض في شهر رمضان المبارك، لافتا إلى أنه انتهي مؤخرا من تصوير معظم مشاهده في المسلسل.

وكان محامٍ مصري قام برفع دعوى قضائية ضد مسلسل "أزواج الحاجة زهرة" وأبطاله -وعلى رأسهم الفنانة غادة عبد الرازق وباسم ياخور- وطالب بتقديمهم للمحاكمة بتهمة مخالفة المسلسل أحكام الشريعة الإسلامية.

الفنان السوري أعرب في حواره أيضا عن سعادته بتشبيه البعض له بالفنان المصري العملاق رشدي أباظة أحد علامات السينما العربية عامة والمصرية خاصة، معتبرا أن ذلك الأمر يعد فخرا كبيرا له، وأنه يتمنى أن يحقق، ولو جزءا من نجاحاته التي حققها.

وأوضح ياخور أنه يتمنى أن يشبه أباظة في أدائه الرائع وإحساسه المرهف الذي سحر به ملايين من عشاق الفن في الوطن العربي على مدار سنوات طويلة، لافتا إلى أن أثره على السينما لا يزال موجودا حتى الآن في أذهان كل محبي السينما.

وشدد على أنه منذ بداية مسيرته الفنية، وهو يحب أن ينوع من أدواره، وألا يسلك نمطا تمثيليّا واحدا، حتى يكون عنده متسع من الأدوار، مشيرا إلى أن بداية مشواره كانت في أدوار كوميدية، ثم لجأ إلى الدراما، سواء الرومانسية أو التاريخية، وأنه يأمل أن يحقق هذه المعادلة خلال تواجده في مصر.

ورفض الفنانة السوري مقارنة البعض بينه وبين مواطنه الفنان جمال سليمان خلال الفترة الأخيرة، خاصة أن كل واحد منهما ناجح في أعماله، وأنهما يجسدان أدوارا مختلفة وبعيدة.

ورأى أن سليمان من الفنانين الكبار الذين أثبتوا قدراتهم التمثيلية، سواء على الساحة السورية أو المصرية، وأنه قدم -في الفترة الأخيرة -أعمالا جيدة عدة، تُعد علامات مضيئة في مسيرته الفنية.

وأشار إلى أن سليمان من الفنانين الأذكياء، فبعدما نجح في مسلسل "حدائق الشيطان" ثم "أفراح إبليس" بشخصية الصعيدي، قام بتغيير نمطه، من خلال الشخصية التي سيقدمها في مسلسله الجديد "قصة حبوهو مسلسل اجتماعي جيد.