EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

تملك وصفة سحرية للسلام باريس هيلتون تجبر جيرانها على الفرار من فضائحها

حفلات باريس هيلتون دفعت جيرانها للتخلص من منازلهم

حفلات باريس هيلتون دفعت جيرانها للتخلص من منازلهم

يبدو أن الفضائح التي طاردت النجمة الأمريكية الثرية باريس هيلتون دفعت جيرانها الجدد إلى الفرار وبيع منازلهم للتخلص من أي أذى قد يلحقهم بسببها.

يبدو أن الفضائح التي طاردت النجمة الأمريكية الثرية باريس هيلتون دفعت جيرانها الجدد إلى الفرار وبيع منازلهم للتخلص من أي أذى قد يلحقهم بسببها.

وأكد الجيران الجدد لفتاة المجتمع الثرية ووريثة سلسلة فنادق "هيلتون" الراقية أنهم قد يفعلون أي شيءٍ من أجل التخلص من جيرتها.

كانت هيلتون (28 عامًا) قد انتقلت للعيش في منطقة هوليوود هيلز بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية في التاسع من مايو/أيار الجاري، مما تسبب في الكثير من الفوضى للجيران، بحسب وكالة الأنباء الألمانية الأحد 17 مايو/أيار.

وكانت هيلتون التي انتقلت للمسكن الجديد مع صديقها دوج رينهاردت بطل حلقات تليفزيون الواقع "ذا هيلز" (التلال) أقامت يوم الاثنين الماضي حفلاً صاخبًا للاحتفال بوصولهما إلى المسكن الجديد

إلا أن الجيران استدعوا قوات الشرطة لفضّ الاحتفال الذي تسبب في إحداث أضرار لعددٍ من السيارات الفارهة على الطريق.

وجاءت "القشّة التي قصمت ظهر البعير" بالنسبة للجيران عندما استدعوا الشرطة مجددًا يوم الجمعة الماضي بسبب ما تُحْدثه باريس الشهيرة بـ"فتاة الحفلات" وصديقها من صخبٍ وضوضاء، ومشاهد مخجلة.

وبلغ الأمر بأحد الجيران أن عرض على مالك العقار الذي تستأجره هيلتون دفعَ إيجار أكثر من إيجارها بمبلغ 5000 دولار شهريًّا مقابل مغادرتها للمكان.

وكانت باريس ارتبطت بدوج بعد وقتٍ قصير على انفصالها عن بنجي مادن (29 عامًا) مغني فريق "جود تشارلوتويشار إلى أن دوج لا يكفّ عن إجراء لقاءات إعلامية للتحدث عن كمِّ حبه لباريس، ودائمًا ما يؤكد أن علاقتهما ناجحة جدًّا.

من جهةٍ أخرى، كشفت فتاة المجتمع الأمريكية المدللة عن وصفتها السحرية لإحلال السلام في العالم.

وقالت وريثة سلسلة فنادق هيلتون في تصريحاتٍ لمجلة "تاتلر" نشرت مقتطفات منها على شبكة الإنترنت: "سأحاول بالطبع إحلال السلام مع الدول التي نتصارع معها".

وأضافت الشقراء الأمريكية: "سأذهب إليهم وسأقيم حفلاً كبيرًا حتى يتمكن الجميع من الاقتراب من بعضهم ويتفاهموا، وبهذا تتوقف الحرب".

باريس هيلتون هي مغنية وممثلة وعارضة أمريكية، ووريثة لفنادق هيلتون، عاشت طفولتها وريثةً للسلاسل ثم اشتهرت بعد عرضها الأفلام المثيرة للجدل.

بدأت شهرة باريس ترتفع في حوالي عام 2001، حيث قادتها شهرتها لأن تشترك في برنامج الحياة الواقعية (The Simple Life) من قناة Fox الأمريكية، والذي وصل الآن إلى موسمه الخامس.

وكممثلةٍ، برزت باريس هيلتون في عددٍ من الأدوار الثانوية في بعض الأفلام، أبرزها فلم الرعب The House Of Wax سنة 2005، وفي عام 2006 قامت بنشر ألبومها الأول بعنوان Paris.

تعرضت باريس هيلتون لعددٍ من المشاكل مع القانون، كان آخرها في عام 2007، حيث حكم عليها بالسجن 45 يومًا ثم تم تخفيفها إلى 23 يومًا فقط؛ حيث تم ضبطها وهي تقود سيارتها برخصةٍ موقوفة.