EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2010

أصابت ليوناردو دي كابريو في وجهه وعنقه وحول أذنه امرأة تختار السجن عامين لضربها بطل "تايتنيك" بكأس نبيذ

ليوناردو دي كابريو بطل "تايتنيك"

ليوناردو دي كابريو بطل "تايتنيك"

توصَّلت امرأة كانت قد هاجمت الممثل ليوناردو دي كابريو في العام 2005 بضربه بكأس نبيذ، إلى اتفاقٍ مع القضاء على السجن لمدة سنتين، حسب مصادر في المحكمة العليا في لوس أنجليس.

توصَّلت امرأة كانت قد هاجمت الممثل ليوناردو دي كابريو في العام 2005 بضربه بكأس نبيذ، إلى اتفاقٍ مع القضاء على السجن لمدة سنتين، حسب مصادر في المحكمة العليا في لوس أنجليس.

وكان من المتوقع أن تبدأ محاكمة أريثا ويلسون -40 عامًا- الجمعة، على أن يصدر الحكم رسميًّا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، لكن المتهمة فضَّلت التوصُّل إلى اتفاق مع المدعي العام يقضي بسجنها لمدة سنتين.

ومن المفترض أن تخصم من فترة العقوبة 330 يومًا كانت قد قضتها رهن التوقيف في لوس أنجليس.

وتعود الأحداث التي تحاكم عليها ويلسون إلى 17 يونيو/حزيران 2005.

وفي جلسة استماع تمهيدية، روى شاهد أنه وليوناردو دي كابريو وصديقًا آخر كانوا يهمون بمغادرة حفل في تلال هوليوود عندما ظهرت ويلسون وراحت تشتمهم قبل أن تتعرض للممثل.

وقال أوستاس هيكس: "ضربته بكأس نبيذ على وجهه وعنقه وحول أذنهفنُقل بطل "تايتنيك" إلى المستشفى ليخرج منه مع "غرز" عدة، أما ويلسون فهربت إلى كندا التي سلمتها لاحقًا إلى الولايات المتحدة.

وكان القاضي إدموند ويلكوكس كلارك جونيور قد اتخذ قرارًا بضرورة محاكمة ويلسون بعد اطلاعه على صور إصابات دي كابريو، مبررًا الأمر بأن "هذه الجروح ليست تافهة ولا بسيطة".