EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

طلعت مصطفى والسكري بانتظار مصيرهما النطق بالحكم في قضية مقتل سوزان تميم في 21 أيار المقبل

سوزان تميم تعرضت لعملية قتل بشعة في دبي

سوزان تميم تعرضت لعملية قتل بشعة في دبي

قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة الأربعاء 18 مارس/آذار الجاري برئاسة المستشار محمدي قنصوه حجز قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم المتهم فيها محسن السكري ضابط الشرطة السابق، وهشام طلعت مصطفى رجل الأعمال، للنطق بالحكم في جلسة 21 مايو/أيار المقبل.

قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة الأربعاء 18 مارس/آذار الجاري برئاسة المستشار محمدي قنصوه حجز قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم المتهم فيها محسن السكري ضابط الشرطة السابق، وهشام طلعت مصطفى رجل الأعمال، للنطق بالحكم في جلسة 21 مايو/أيار المقبل.

واستمعت المحكمة إلى تعقيب النيابة العامة على ما ورد بدفاع المتهمين -السكري وطلعت مصطفى- أعقبه قيام المدعين بالحق والمدني والدفاع بالتعقيب النهائي بالدعوى.

وسبق للنيابة العامة أن أحالت السكري وهشام للمحاكمة الجنائية عقب انتهاء تحقيقاتها في القضية؛ حيث نسبت إلى محسن السكري أنه ارتكب جناية خارج البلاد؛ إذ قتل المجني عليها سوزان عبد الستار تميم عمدا مع سبق الإصرار بأن عقد العزم وبيت النية على قتلها، فقام بمراقبتها ورصد تحركاتها بالعاصمة البريطانية "لندنثم تتبعها إلى إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استقرت هناك.

وأوضحت النيابة أن المتهم أقام بأحد الفنادق بالقرب من مسكن سوزان، واشترى سلاحا أبيض (سكين) أعده لهذا الغرض، ثم توجه إلى مسكنها وطرق بابها، زاعما أنه مندوب عن الشركة مالكة العقار الذي تقيم فيه لتسليمها هدية وخطاب شكر من الشركة، ففتحت له باب شقتها إثر ذلك. وما إن ظفر بها حتى انهال عليها ضربا بالسكين محدثا إصابات شلت مقاومتها، وقام بذبحها قاطعا الأوعية الدموية الرئيسية والقصبة الهوائية والمريء، مما أودى بحياتها.

وذكرت النيابة أن هذا الأمر مبين وموصوف بتقرير الصفة التشريحية والتحقيقات، وكان ذلك بتحريض من المتهم الثاني هشام طلعت مصطفى مقابل حصول السكري منه على مبلغ نقدي قيمته 2 مليون دولار، ثمن ارتكاب تلك الجريمة.

كما حاز بغير ترخيص سلاحا ناريا (مسدس ماركة سي زد) عيار 35ر6 على النحو المبين بالتحقيقات، وحاز أيضا ذخائر (29 طلقة عيار 35ر6) حال كونه غير مرخص له بحيازته على النحو المبين بالتحقيقات.

ونسبت النيابة العامة إلى هشام طلعت مصطفى أنه اشترك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع السكري في قتل المجني عليها سوزان عبد الستار تميم انتقاما منها. وساعده بأن أمده بالبيانات الخاصة بها، والمبالغ النقدية اللازمة للتخطيط للجريمة وتنفيذها، وسهل له تنقلاته بالحصول على تأشيرات دخوله للمملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فتمت الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة.