EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

الفنانة أثارت ضجة على الإنترنت الممثلة "العارية" فراهاني ممنوعة من دخول إيران

الفنانة الإيرانية جلشيفته فراهاني

معلقون شبهوا فراهاني بالمدونة المصرية علياء المهدي

جلشيفته فراهاني أثارت ضجة كبيرة على الإنترنت بصورها العارية وبعض المعلقون شبهوها بالمدونة المصرية العارية علياء المهدي

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

الفنانة أثارت ضجة على الإنترنت الممثلة "العارية" فراهاني ممنوعة من دخول إيران

(دبي - mbc.net) منعت طهران الممثلة الإيرانية جلشيفته فراهاني من العودة إلى بلادها بعد ظهورها في صور وهي عارية، أثارت ضجة كبيرة على الإنترنت.

وقال موقع "كونتاكت ميوزكإن السلطات الإيرانية أعلمت الممثلة الشابة البالغة من العمر 28 عامًا بأنها غير مرغوب فيها ببلادها، بعد أن ظهرت عارية على صفحات مجلة "مدام لوفيجارو" الفرنسية.

ونقل الموقع عن فراهاني قولها: "أخبرني مسؤول في وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي أن علي تقديم خدماتها الفنية في مكان آخر".

وكانت الفنانة الإيرانية غادرت بلادها العام الماضي لتستقر في باريس، وشاركت في فيلم "A Seperation" الذي رُشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي وحاز جائزة "جولدن جلوب" لأفضل فيلم بلغة أجنبية، كما ظهرت مع النجم ليوناردو دي كابريو في فيلم "Body of Lies".

أثارت الصورة نصف العارية لفراهاني انتقادات واسعة النطاق على الإنترنت، بدأت من صفحتها الشخصية بموقع "فيس بوكثم انتقلت إلى صفحات الموقع الأخرى والمنتديات الاجتماعية.

وجذبت الصورة التي وضعتها الممثلة الإيرانية على صفحتها الشخصية بـ"فيس بوك" 4 آلاف و500 تعليق في 20 ساعة، كما امتلأت صفحات المنتديات الاجتماعية بصور الممثلة الإيرانية، حتى إن كتابة جملة "ممثلة إيرانية تتعرى" تعطي ثمانيَ صفحات من النتائج في محرك البحث "جوجل".

واقتصرت التعليقات التي استقبلتها فراهاني على صفحتها بـ"فيس بوك" على الشباب الإيراني الذي تواصل معها باللغة الفارسية؛ فقد أعرب بعضهم عن رفضه هذا التصرف، فيما التمست القلة بعض العذر، مؤكدين أنها مخطئة، لكن النظام الإيراني المتشدد هو الذي دفعها إلى ذلك.

واهتمت أغلب المنتديات وصفحات "فيس بوك" العربية التي نقلت الصورة بالربط بينها وبين المدونة المصرية علياء المهدي التي سبقتها إلى هذا التصرف. وحملت كثير من الصفحات عنوان "حركة علياء المهدي تتسع".

وكانت المدونة المصرية علياء المهدي قد أقدمت على هذا التصرف لتأكيد حريتها في مواجهة ما سمته "التمييز الجنسيوهو السبب الذي دعا فرهاني إلى هذا المسلك.