EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

تقارير رجحت أن يكون السبب رغبتها في الإنجاب المغنية أفريل لافين تطلب الطلاق بعد زواج لثلاث سنوات

أفريل لافين تطلب الطلاق رسميا

أفريل لافين تطلب الطلاق رسميا

ذكرت تقارير صحفية أن المغنية الكندية أفريل لافين تقدمت بطلب طلاق من المغني ديريك ويبلي بعد زواج دام ثلاث سنوات.

ذكرت تقارير صحفية أن المغنية الكندية أفريل لافين تقدمت بطلب طلاق من المغني ديريك ويبلي بعد زواج دام ثلاث سنوات.

وأوضحت مجلة "بيبول" المتخصصة بأخبار المشاهير أن مغنية الروك -البالغة الخامسة والعشرين- تقدمت بطلب طلاق لدى المحكمة العليا في لوس أنجلوس (كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة).

كانت المغنية أعلنت في سبتمبر/أيلول على موقعها الإلكتروني انفصالها عن زوجها. وأكدت أنها لا تزال على علاقة جيدة بديريك ويبلي عضو فرقة "سام 41" والذي شارك في إعداد بعض ألبوماتها.

ومنذ ألبومها الأول "ليت غو" باعت لافين أكثر من 30 مليون أسطوانة. وتعد حاليا لألبومها الرابع.

كانت لافين قد بررت انفصالها مؤخرا عن ديريك ويبلي بأنها كانت "صغيرة على الزواجوذلك رغم أن زواجهما كان يعد أحد أكثر الزيجات صلابة بين نجوم موسيقى الروك.

إلا أن المشاكل بين الزوجين بدأت في الظهور قبل حوالي ستة أشهر؛ حيث كشف أحد المصادر المقربة من أفريل أنها غير مستعدة للاستقرار.

ونقلت صحيفة "صن" البريطانية الشعبية عن أحد المصادر قوله: إن أفريل "تزوجت في سن صغيرة جدًّا، وقد أدركت ذلك أخيرا.. لقد أدركت أنها في حاجة إلى حياتها الخاصة، وأنها تحتاج إلى استكشاف الأمور بدونه".

وأكد مصدر آخر أن الانفصال لا يرجع إلى رغبة ديريك في الإنجاب أو إلى ارتباط أفريل بشخص آخر، رغم ما يرتدد حول اقترابها أكثر من اللازم من صديقها براندون دافيس.

يشار إلى أن ديريك انتقل حاليا إلى منزل آخر، بعد أن منعته أفريل من دخول منزل الزوجية الواقع في منطقة بيل إير الراقية، والذي يصل ثمنه إلى خمسة ملايين جنيه إسترليني (حوالي ثمانية ملايين دولار).