EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2011

بدأت حياتها بالقرآن وترغب إنهاءها بالطريقة نفسها المغربية زينة: سأعتزل الغناء بسبب غضب الله.. وأتفرغ للصلاة

المغربية زينة تخشى غضب الله بسبب الغناء

المغربية زينة تخشى غضب الله بسبب الغناء

قالت المطربة الشعبية المغربية زينة الداودية إنها ستعتزل الفن قريبًا، مشيرةً إلى أن الله غاضب عليها بسبب "الفن".

قالت المطربة الشعبية المغربية زينة الداودية إنها ستعتزل الفن قريبًا، مشيرةً إلى أن الله غاضب عليها بسبب "الفن".

وقالت الداودية، خلال مشاركتها في مهرجان محلي في مدينة وهران (غرب الجزائر) مؤخرًا، "إنها حاربت كثيرًا من أجل الفن، وخضت معارك شرسة مع عائلتي الملتزمة جدًا، ثم مع زوجي الذي يرفض غنائي. واليوم، لا أستطيع الصمود أكثر. بات الاعتزال أقرب إلى نفسي من أي وقت آخربحسب صحيفة "الأخبار" اللبنانية.

وأوضحت "الداوديةواسمها الحقيقي هند حنوي، أنها بدأت حياتها "بتجويد القرآن، وأريد أن أنهيها بالطريقة نفسها". وأردفت قائلة إن اعتزالها لن يكون بطلب من عائلتها أو زوجها، لكن بناءً على قناعة داخلية بأن حب الله يتغلب على كل شيءمُعلنة أنها ستتفرغ للصلاة والعبادة وخدمة زوجها وأسرتها الصغيرة".

ودافعت المطربة عن أغانيها الشعبية، وقالت الداودية: "لست مغنية مبتذلة، بل إن جميع العائلات تسمعني في البيوت بدون حرج، لكنني أشعر بأن الله غاضب علي بسبب مشواري الفني.. ومن الأفضل أن يعتزل المغني في قمة عطائه وفي سن صغيرة؛ منعًا للقيل والقال".

أما عن مشاريعها الفنية، فقالت الداودية، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب حفلتها في وهران، إنها تستعد لتسجيل عمل جديد مع فنان إماراتي سيقتحم الغناء الشعبي المغربي. إلا أنها رفضت الكشف عن اسمه أو حتى تاريخ إصدار العمل، لكنها أكدت أنه سيكون مفاجأة للجمهور العربي.