EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

مديرة أعمالها نفت وفاتها وطالبت بالدعاء المطربة العراقية رباب في غيبوبة بعد إصابتها بانفجار بالمخ

الأطباء أكدوا أن حالتها خطيرة.

الأطباء أكدوا أن حالتها خطيرة.

أصيبت المطربة العراقية الشهيرة رباب بارتفاع في ضغط الدم، أدى إلى تعرضها لانفجار بالمخ، دخلت على إثره مستشفى في الشارقة؛ حيث تعاني حاليا من غيبوبة، وشخص الأطباء حالتها بأنها "حرجة للغاية".

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

مديرة أعمالها نفت وفاتها وطالبت بالدعاء المطربة العراقية رباب في غيبوبة بعد إصابتها بانفجار بالمخ

أصيبت المطربة العراقية الشهيرة رباب بارتفاع في ضغط الدم، أدى إلى تعرضها لانفجار بالمخ، دخلت على إثره مستشفى في الشارقة؛ حيث تعاني حاليا من غيبوبة، وشخص الأطباء حالتها بأنها "حرجة للغاية".

وقالت صديقتها ومديرة أعمالها آمنة -في تصريح خاص لمراسل mbc.net-: إن الأطباء قالوا إن حالة المطربة العراقية حرجة، وإنها دخلت في غيبوبة، وتنتظر رحمة الله، نافية في الوقت نفسه الأنباء التي ذكرت أنها توفيت.

وأشارت آمنة إلى أن التشخيص الطبي الأولى أفاد أنها تعرضت إلى ارتفاع في الضغط تسبب في انفجار بالمخ، ما جعلها تسقط مغشيا عليها، فتتم نقلها فورا لإسعافها بأحد مستشفيات الشارقة، حيث دخلت في غيبوبة لم تفق منها حتى اللحظة.

وأضافت آمنة -التي كانت تتحدث، وهي تجهش بالبكاء- أن رباب لم تكن تعاني من مشكلات صحية ظاهرية، كما لم تتعرض لظروف اجتماعية سلبية، بل كانت طبيعية، لكنها كانت تعاني بين حين وآخر من عدم استقرار معدل ضغط الدم، وكان ذلك ما يشغلها باستمرار.

وتمنت آمنه من محبي رباب التوجه إلى الله بالدعاء لها حتى تتجاوز محنتها الصحية، قائلة إنه لم يبق لها سبيل للنجاة سوى التضرع للمولى عز وجل ليزول عنها الخطر.

ويذكر أن المطربة العراقية تقيم في الشارقة وقطر، بعدما غادرت الكويت إبان الغزو العراقي للكويت في عام 1990، ومن ذلك الحين وهي تحاول الدخول إلى الكويت، لكن جميع محاولاتها باءت بالفشل، على الرغم من أنها تعتبر أول مطربة عراقية غنت للكويت ضد العراق، كما طرحت ألبومها الغنائي الجديد قبل فترة قصيرة.

وكانت صحف خليجية قد نشرت صباح الخميس الـ 1 من يوليو/تموز الحالي خبر وفاة الفنانة الكبيرة، دون أن تثبت صحة ذلك.