EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2011

نفى ترويجه للأخبار الكاذبة للفت الأنظار المصري مجدي كامل يتهم جزائريين بالشماتة في شائعة مرضه

مجدي كامل

مجدي كامل وصف شائعة مرضه بالحقيرة

الفنان المصري مجدي كامل غاضب من شائعة إصابته بمرض خطير بالمعدة، كما أنه أعرب عن أسفه لشماتة بعض الجزائريين به.

أعرب الفنان المصري مجدي كامل عن استيائه الشديد بشأن الشائعة التي ترددت بشأن إصابته بفيروس نادر في المعدة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن بعض الجزائريين أعلنوا شماتتهم عبر تعليقاتهم على مواقع الإنترنت.

وفي تصريحات لـ mbc.net  قال مجدي كامل إنه مستاء بشدة من انطلاق شائعة إصابته بفيروس نادر في المعدة، وهي الشائعة التي وصفها بالحقيرة والمغرضة.

واتهم كاتبة الخبر بأنها لم تتحرَّ الدقة الكاملة، وحاولت افتعال خبر وهمي دون أدنى مسئولية أو ضمير، مضيفا "الغريب أن كاتبة الخبر دعت الجمهور للدعاء لي بالشفاء، واستعانت بصورة من فيلم الغرفة 707، وادّعت أنها صورة أثناء تواجدي بالمستشفى".

وقال مجدي كامل: "الجمهور يراني أسير في الشارع، وأتعامل بشكل طبيعي، وغير مصاب الحمد الله بأي مرض، وفي الوقت نفسه هناك أقاويل تتردد أني مريض، وهو ما سيجعل الكثيرين يقولون إني أروّج أخبارا كاذبة عن نفسي، وأسعى للفت الأنظار، وهو الشيء الذي لم أسلكه يوما".

 

كما أشار إلى أنه فوجئ بأشقائه وأقاربه يتصلون به، وبالمصادفة كانت هواتفه مغلقة، وهو ما جعلهم يعيشون في حالة رعب شديد، حتى توصلوا إلى زوجته الفنانة مها أحمد، وتأكدوا من عدم صحة الخبر.

وأكد الفنان المصري أن الشيء الغريب أن بعض الجزائريين أعلنوا شماتتهم الشديدة في مرضي؛ وذلك عبر تعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال البعض إن مجدي يستحق المرض كونه أساء للجزائريين.

وأضاف أن كل ما فعله هو دفاعه عن علم بلاده بعد قيام جزائريين بوضعه تحت أقدامهم.