EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2009

نفى شجاره مع نيكول سابا حول المباراة الفخراني: "الخضر" لن يدخلوا النار إذا خسروا أمام الفراعنة

الفخراني حزين لعدم تمكنه من حضور المباراة في السودان

الفخراني حزين لعدم تمكنه من حضور المباراة في السودان

دعا الفنان المصري يحيى الفخراني الجماهير المصرية والجزائرية إلى التحلي بالروح الرياضية ونبذ التعصب، وتشجيع اللعبة الحلوة، لأنها في النهاية مباراة، ومن يكسبها لن يدخل الجنة، كما أن لاعبي الخضر لن يقذفوا في النار إذا خسروا المباراة أمام الفراعنة.

دعا الفنان المصري يحيى الفخراني الجماهير المصرية والجزائرية إلى التحلي بالروح الرياضية ونبذ التعصب، وتشجيع اللعبة الحلوة، لأنها في النهاية مباراة، ومن يكسبها لن يدخل الجنة، كما أن لاعبي الخضر لن يقذفوا في النار إذا خسروا المباراة أمام الفراعنة.

وأعرب الفخراني في تصريحات لـmbc.net- عن أسفه لأنه لن يتمكن من السفر مع المنتخب المصري إلى السودان الشقيق لمتابعة المباراة؛ لأنه سيكون مشغولا بتقييم الأفلام المتبقية في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، لاختيار الأفلام الفائزة باعتباره رئيسا للجنة التحكيم في مسابقة الأفلام العربية.

غير أن الفنان المصري أكد أنه سيطلب من إدارة المهرجان تأجيل موعد الفيلم المقرر عرضه في السابعة مساء، لمتابعة المباراة الفاصلة يوم الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، كما فعل خلال المباراة السابقة التي أقيمت السبت الماضي.

وفي السياق ذاته، وصف الفنان المصري المباراة الماضية بأنها كانت أشبه بفيلم "أكشن" من شدة الإثارة التي تميزت بها، وقال لم أصدق نفسي عندما أحرز عماد متعب الهدف الأخير في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، وأوجه تحية للاعبين الذين استطاعوا إحراز هدفين نظيفين، على رغم الضغط النفسي والعصبي عليهم.

من جهة أخرى، أعرب الفخراني عن استيائه الشديد من الشائعات التي روجها البعض خلال حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، من تشاجره مع اللبنانية نيكول سابا؛ بسبب مباراة مصر والجزائر، مؤكدا أنها شائعة سخيفة ومخرجها أحمق؛ لأنه لا يعرف نيكول من الأساس.

وقال الفخراني استغربت جدا عندما قرأت هذا الكلام، وأخبرني به زملائي، فأولا أنا لست متعصبا، ولا يمكن أن أدخل في مشاجرة مع أي شخص مهما كانت الأسباب.

ووصف الفخراني مخرج تلك الشائعة بأنه "أحمق" على حد تعبيره؛ لأنه لا يعرف نيكول سابا، ولم يلتق بها طيلة حياته، فكيف له أن يتشاجر معها بسبب مباراة كرة قدم.

وفيما يتعلق بفيلم "محمد علي"؛ الذي يستعد لتصويره، وما تردد حول وجود مشروع لتحويله إلى مسلسل تلفزيوني مع نفس المخرج السوري حاتم علي، رفض الفخراني التعليق، وقال لن أتكلم عن العمل حتى أرى بعيني الديكورات، وأوقع على العقد، وربما عندما نبدأ التصوير، لأن ما حدث للفيلم أمر جعلني أخاف على العمل، فقد عانى من تأجيلات لم يشهدها أي عمل على مدار السينما المصرية.

وتطرق الفخراني إلى تأخر الإعلان عن كونه رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام العربية بمهرجان القاهرة، وقال لم يكن في حسابي إطلاقا أن أكون رئيس لجنة التحكيم، ولكنني وافقت بعد إلحاح من صديقي نور الشريف؛ الذي يمر بأزمة مرض ابنته سارة ويرافقها في رحلة علاجها بفرنسا.

وطالب الفنان المصري محبي الفنان نور الشريف بأن يقوموا بالدعاء لابنته بأن يشفيها الله من المرض الذي ألم بها.