EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

لا تغضب من إطلاق "فنانة الخليج" على أحلام العراقية رباب: ارتديت السواد لتحرر الكويت.. وغنائي بجوار عبده يشرفني

أبدت استياءها من عدم السؤال عنها عندما كانت مريضة

أبدت استياءها من عدم السؤال عنها عندما كانت مريضة

أكدت الفنانة العراقية رباب أنها تعشق دولة الكويت، وأنها أول مطربة غنّت لها أثناء غزوها، على الرغم من منعها من دخول البلاد، مشيرة إلى أنها ارتدت السواد لمدة سبعة أشهر حدادا على غزو الكويت، وعندما تحررت ارتدت اللون الأبيض.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

لا تغضب من إطلاق "فنانة الخليج" على أحلام العراقية رباب: ارتديت السواد لتحرر الكويت.. وغنائي بجوار عبده يشرفني

أكدت الفنانة العراقية رباب أنها تعشق دولة الكويت، وأنها أول مطربة غنّت لها أثناء غزوها، على الرغم من منعها من دخول البلاد، مشيرة إلى أنها ارتدت السواد لمدة سبعة أشهر حدادا على غزو الكويت، وعندما تحررت ارتدت اللون الأبيض.

وشددت على أنها فخورة بالغناء إلى جانب عملاق الغناء الخليجي السعودي محمد عبده خلال فرح ابنته، مشيرة إلى أنها لا تغير من إطلاق لقبها -فنانة الخليج الأولى- على الفنانة الإماراتية أحلام، وشددت على أنها خلال تواجدها في العناية المركزة دعت بالشفاء لأحلام من مرضها الأخير.

وقالت رباب -في مقابلة مع برنامج "هلا وغلا" على قناة أبوظبي الإماراتية مساء السبت 29 مايو/أيار- "أعشق الكويت.. على الرغم من منعي من دخولها، خاصة أني أول مطربة غنّت للكويت أثناء غزوها، وكنت وقتها في الإمارات".

وأضافت "لقد ارتديت الأسود لمدة 7 شهور حتى تحررت الكويت وارتديت الأبيض، ولم آخذ أي درهم على أي أغنية وطنية قدمتها؛ لأني أشعر ذلك الأمر بمثابة بيع نفسي وبلدي".

وأوضحت أنها ولدت في العراق، لكنها لم تعش فيها أكثر من ستة أشهر؛ حيث غادرت مع أهلها إلى الكويت التي عاشت فيها وترعرعت حتى وصلت إلى مرحلة الشباب، مشيرة إلى أنها تركت الكويت قبل الغزو بحوالي شهرين فقط.

الفنانة العراقية أكدت أيضا أنها فخورة بالغناء بجوار عملاق الغناء الخليجي والسعودي محمد عبده، لافتة إلى أنهما أخوة وأصدقاء، وأنها شاركته الغناء في حفل زفاف ابنته.

وشددت رباب على أنها شاركت في كورال محمد عبده ووديع الصافي ونجاح السالم، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تغني رائعة "سر حبي فيك غامض" لمحمد عبده وأبو بكر سالم، وتضعها في ألبوم.

وأشارت إلى أنها تعلّمت من عبده والصافي والسالم الكثير خلال احتكاكها بهم في بدايتها، معتبرة أن هذه الفترة كانت مهمة جدا في مشوارها الفني، وأنها استفادت منها.. الأمر الذي جعلها أكثر قدرة وخبرة على الأداء.

ونفت الفنانة العراقية غضبها أو استياءها من إطلاق لقبها -نجمة الخليج الأولى- على الفنانة الإماراتية أحلام، لافتة إلى أن كل فنانة تظهر يطلقوا عليها هذا اللقب، وأنها أول من شجع أحلام ونصحها بأمور كثيرة.

وكشفت رباب عن أنها -خلال تواجدها في العناية المركزة- دعت بالشفاء لأحلام أثناء مرضها الأخير، إلا أنها في الوقت نفسه عاتبت أحلام، وقالت لها "يا ريت تحترميني.. لأني أكبر منكِ سنا".

وأشارت إلى أنها عندما كانت مريضة لم يسأل عنها أي فنان من الفنانين، على الرغم من أنها سألت عن الفنان الكويتي عبد الله الرويشد خلال إجرائه عملية صغيرة، لافتة إلى أنها عذرت من لم يعرف بمرضها، وشكرت في الوقت نفسه جمهورها الذي وقف بجوارها خلال فترة مرضها.

الفنانة العراقية انتقدت في الوقت نفسه تجاهل النجم السعودي راشد الماجد لها؛ حيث يقوم بتقديم أغانٍ لها دون أن يذكر أنها خاصة بها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه كان ينسب كلمات وألحان أغانيها لأصحابها فيما يتجاهلها، ولا تعرف سبب ذلك الأمر على رغم ملكيتها للأغاني.

وشددت رباب على أن علاقتها بالفنانات الكويتيات هدى حسين وحياة الفهد وسعاد العبد الله جيدة جدا، لافتة إلى أنها دائما توافق عندما تطلب أيا منهن منها عمل تتر المسلسل الخاص بها.

وكشفت عن أن بداية مشوارها مع الغناء بدأ عندما تقدمت عام 1977 إلى برنامج موهوبين في تلفزيون الكويت، مشيرة إلى أنها نجحت كأفضل صوت واعد، وبعدها دخلت كورال على مسرح التلفزيون الكويتي ونالت جائزة أفضل كورال، وبعد ذلك تهافتت عليها شركات الإنتاج لينتجوا لها ألبوماتها.

وشددت على أنها كانت أول مطربة خليجية تغني باللهجة البحرية -اللون الشعبي في التراث الكويتيمشيرة إلى أن الكثير استغربوا من إتقانها لهذا اللون؛ لأنه متعب ومخصص للرجال فقط.