EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

التقرير النهائي كشف لغز وفاة مغنية البوب الأمريكية الطب الشرعي: هيوستن غرقت في ماء ساخن جدا وكوكايين بجسمها

ويتني هيوستن

هيوستن عثر عليها عارية في حوض الاستحمام

التقرير النهائي للطب الشرعي يكشف أن مغنية البوب الأمريكية ويتني هيوستن غرقت في حوض استحمام ساخن في غرفة فندق ببيفرلي هيلز وكان في جسمها آثار كوكايين ومسحوق أبيض بالقرب منها.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2012

التقرير النهائي كشف لغز وفاة مغنية البوب الأمريكية الطب الشرعي: هيوستن غرقت في ماء ساخن جدا وكوكايين بجسمها

(لوس أنجلوس - mbc.net) ذكر التقرير النهائي للطب الشرعي الذي صدر يوم الأربعاء 4 أبريل/نيسان 2012 أن مغنية البوب الأمريكية ويتني هيوستن غرقت في حوض استحمام ساخن في غرفة فندق ببيفرلي هيلز، وكان في جسمها آثار كوكايين ومسحوق أبيض بالقرب منها.

وقال تقرير الطبيب الشرعي الذي جاء في 40 صفحة في لوس أنجلوس إن محققين عثروا على مسحوق أبيض وقطعة ورق مطوية وملعقة صغيرة ومرآة في الحمام بعد فترة وجيزة من العثور على جثة هيوستن عارية في حوض الاستحمام يوم 11 فبراير/شباط.

وهيوستن التي توفيت فجأة في لوس أنجلوس عن 48 عاما لديها تاريخ مع إدمان المخدرات.

وأوضح تشريح الجثة في مارس/آذار أنها توفيت نتيجة الغرق بسبب آثار تعاطي الكوكايين وأمراض القلب.

وكشف تقرير الطبيب الشرعي أن هيوستن كان لديها ثقب في الحاجز الأنفي -مما يشير إلى تعاطي المخدرات- مليء بإفرازات دموية. بحسب "رويترز".

وقال محققون إنها عثر عليها في حوالي 30 سنتيمترا من الماء الساخن جدا كانت درجة حرارته 34 درجة مئوية، وذلك بعد ست ساعات من وفاتها.

وذكر التقرير أنه عثر على آثار ماريجوانا في جهازها العصبي وعلى زجاجة شمبانيا مفتوحة في غرفتها في فندق هيلتون بيفرلي.

وعلى منضدة في الحمام وجد المحققون "ملعقة صغيرة عليها مادة تشبه الكريستال وقطعة ورق أبيض مطوية".

وفي أحد الأدراج عثروا على "مسحوق أبيض ومرآة متحركة لها قاعدة" عليها المزيد من بقايا المسحوق. ولم يحدد تقرير الأربعاء طبيعة هذه المادة.

وكانت هيوستن واحدة من أفضل مغنيات الثمانينيات والتسعينيات واشتهرت بأغاني مثل "سأحبك دائما I Will Always Love You" و"أدخر كل حبي لك Saving All My Love For You". لكن مسيرتها تعثرت خلال فترة زاوج صاخبة استمرت 15 عاما عانت فيها من إدمان المخدرات، وكانت آخر مرة دخلت فيها عملية إعادة تأهيل في مايو/أيار من عام 2011.