EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2009

أكد أنه مات نتيجة جرعة زائدة من مادة البروبوفول الطب الشرعي: جاكسون مات مقتولا.. وطبيبه المتهم الأول

كشفت وثائق قضائية أن المسؤول عن التحقيق في أسباب وفاة نجم البوب الأمريكي مايكل جاكسون، قد توصل -بصورة مبدئية- إلى وفاته نتيجة جرعة زائدة من مادة البروبوفول (الديبريفان) المخدرة القوية.. الأمر الذي يزيد من احتمالات تورط كونراد موراي الطبيب الخاص لجاكسون في وفاته.

كشفت وثائق قضائية أن المسؤول عن التحقيق في أسباب وفاة نجم البوب الأمريكي مايكل جاكسون، قد توصل -بصورة مبدئية- إلى وفاته نتيجة جرعة زائدة من مادة البروبوفول (الديبريفان) المخدرة القوية.. الأمر الذي يزيد من احتمالات تورط كونراد موراي الطبيب الخاص لجاكسون في وفاته.

وتوصل الدكتور لاكشمانان ساثيافا جيسواران -كبير الأطباء الشرعيين في لوس أنجليس؛ الذين يحققون في أسباب وفاة جاكسون، أمام محكمة هيوستن- إلى هذا الاستنتاج المبدئي، بعد فحص نتائج التحاليل التي أجريت على عينة من دم النجم الراحل.

وتفيد مذكرة تفتيش بحق موراي طبيب جاكسون الخاص، أصدرتها ولاية كاليفورنيا، بأن جيسواران أشار إلى أنه راجع النتائج الأولية لفحص مستوى السموم، وأن تقريره الأولي هو أن سبب وفاة جاكسون هو مستويات قاتلة من مادة البروبوفول المنوم.

وأصيب جاكسون بأزمة قلبية، وتوفي في 25 يونيو/حزيران عن عمر بلغ خمسين عاما، ومنذ ذلك الحين تابعت الشرطة وفاته، ضمن تحقيق بدا وكأنه يركز على استخدام أدوية موصوفة له من قبل أطباء، وعلى دور الأطباء الذين باشروه ومنهم طبيبه الخاص موراي.

وكانت تقارير إعلامية أمريكية ذكرت أن المحققين على وشك توجيه اتهام لموراي -الطبيب الخاص بملك البوب- بقتل الأخير، عبر وصفه مخدرًا قويًّا ليتناوله، إلا أن شرطة لوس أنجليس لم تعلق على هذا الأمر.

ولم تعط التقارير أي معلومات إضافية، بينما رفض متحدثٌ باسم فريق موراي القضائي، ومتحدث آخر باسم شرطة لوس أنجليس، التعليق على هذا التطور.

وأصبح الدكتور كونراد موراي محور اهتمام المحققين في وفاة جاكسون، بعد العثور على بقايا مخدر "بروبوفول" القوي في منزل النجم، في أعقاب موته المأساوي.

ومن جهة أخرى، ذكر موقع "تي إم زدالقريب من أجهزة الشرطة الأمريكية، أن إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية قامت -الثلاثاء 28 يوليو/تموز- بتفتيش منزل وعيادة موراي، مشيرًا إلى أن السلطات الأمريكية تحفظت -الأسبوع الماضي- على عديد من المستندات عثرت عليها في أثناء تفتيشها عيادة موراي بمدينة هيوستون، من بينها قرص مدمج وتذاكر طبية وعقاقير سيستخدمها المحققون في إثبات القتل الخطأ بحق موراي.

ويشتبه المحققون في أن طبيب القلب موراي حقن جاكسون -قبل ساعات فقط من موته- بعقار الـ"بروبوفول" المخدر؛ الذي يستخدم للتخدير في العمليات الجراحية.. الأمر الذي أدى إلى وفاته بشكلٍ مفاجئ.

وكان محامي موراي قد رفض، في وقتٍ سابق، الاتهامات التي تقول إن موكله أعطى لجاكسون مخدرًا يمكن أن يكون السبب الذي أدى إلى وفاته.

وكانت لاتويا جاكسون -شقيقة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون- قد كشفت أنها تعرف من قتل شقيقها، ولن تتركه دون أن ينال عقابه وتنتقم منه، مشيرةً إلى أنها ستثبت قريبًا أن وفاة شقيقها كانت مؤامرة اشترك فيها أكثر من شخص؛ بهدف الحصول على ثروته البالغة قيمتها حوالي 1.6 مليار دولار.

فيما قال والد جاكسون إنه يشتبه في أن يكون سبب وفاة ابنه المفاجئة "عملاً إجراميًّاموضحًا أنه لا يستطيع حتى الآن أن يصدّق ما حدث مع مايكل، "أعتقد أنه عمل إجرامي، أعتقد ذلك. نعم".