EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2011

الشابة الزهوانية تزاحم نوال الزغبي على الاختتام الشاب مامي يفتتح مهرجان تيمقاد وكاظم الساهر يغيب عن الجزائر

مامي نجم افتتاح مهرجان تيمقاد والزغبي تنافس على اختتامه

مامي نجم افتتاح مهرجان تيمقاد والزغبي تنافس على اختتامه

يفتتح المطرب الجزائري الشاب مامي مهرجان تيمقاد الدولي بالجزائر من الفترة الممتدة من 4 إلى 13 يوليو/تموز المقبل، وذلك في أول حفل له بالجزائر بعد خروجه من السجن. وفيما يغيب قيصر الغناء العربي كاظم الساهر عن المهرجان، الذي شارك في الدورات السابقة، تزاحم المطربة الجزائرية الشابة الزهوانية المطربة اللبنانية نوال الزغبي على إحياء حفل الاختتام.

يفتتح المطرب الجزائري الشاب مامي مهرجان تيمقاد الدولي بالجزائر من الفترة الممتدة من 4 إلى 13 يوليو/تموز المقبل، وذلك في أول حفل له بالجزائر بعد خروجه من السجن. وفيما يغيب قيصر الغناء العربي كاظم الساهر عن المهرجان، الذي شارك في الدورات السابقة، تزاحم المطربة الجزائرية الشابة الزهوانية المطربة اللبنانية نوال الزغبي على إحياء حفل الاختتام.

وأعلن رئيس مهرجان تيمقاد الدولي لخضر بن تركي أن الشاب مامي سيسجل حضوره في افتتاح الدورة الثالثة والثلاثين للمهرجان، الذي يحتضنه المسرح الجديد للمدينة الأثرية بتيمقاد في مدينة باتنة (500 كلم شرق الجزائر العاصمة) بعد غياب دام سنوات.

وقال بن تركي في مؤتمر صحفي الأربعاء 29 يونيو/حزيران 2011، بقاعة الموقار بالجزائر العاصمة، إن "الطبعة الجديدة للمهرجان ستعرف مشاركة عدة مطربين من الوطن العربي على غرار تونس والمغرب وفلسطين ولبنان".

وأضاف المتحدث أن حفل الافتتاح الذي سيكون جزائريا محضا، سيسجل اعتلاء الشاب مامي المعروف باسم أمير الراي منصة المسرح الأثري؛ حيث سيلتقي جمهوره العريض في أول حفل له في الجزائر منذ إطلاق سراحه من سجن باريس في 23 مارس/آذار 2011.

وأفاد رئيس المهرجان أن "الشاب مامي أكد حضوره واستعداده للغناء، والمهرجان سعيد بعودة أحد نجوم أغنية الراي العالميين". وأضاف بن تركي، أن "الشاب مامي سيضمن الجزء الأخير من سهرة الافتتاح التي تنطلق في الساعة العاشرة ليلا، بحضور وزيرة الثقافة خليدة تومي".

من جهة أخرى، سيغيب المطرب العراقي كاظم الساهر عن المهرجان، في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن حضوره، وذلك لأسباب مجهولة. وقال بن تركي: "لم يكن حتميا مشاركة كاظم الساهر، وهناك من سيضمن الحفلات الفنية طيلة المهرجان".

وسيشارك في الليلة الثانية للمهرجان المطرب المغربي حاج عبد المغيث؛ حيث سيتزامن حفله مع الذكرى الـ49 لعيد الاستقلال والشباب بالجزائر 5 يوليو/تموز 1962. أما الليلة الثالثة فستحييها المطربة التونسية نبيهة كارولي. في حين تحضر الهند من خلال فرقة "بوليود ليجندوالمطرب القبائلي الجزائر الشهير آيت منقلات.

وتزاحم المطربة الجزائرية الشابة الزهوانية التي أدت الحج في وقت سابق، وارتدت الحجاب ثم نزعته، المطربة اللبنانية نوال الزغبي في حفل الاختتام. ومن المنتظر أن يحيي المطرب اللبناني فارس كرم حفلة ليلة 10 يوليو/تموز المقبل.