EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

زار "جارة القمر" لإقناعها بالفكرة الشاب خالد يتجاوز رفض فيروز.. بدويتو مع وردة

الشاب خالد عرض على فيروز تقديم دويتو مشترك لكنها اعتذرت

الشاب خالد عرض على فيروز تقديم دويتو مشترك لكنها اعتذرت

أعرب مغني الراي الجزائري الشهير الشاب خالد عن رغبته في تقديم دويتو غنائي مشترك مع المطربة الجزائرية وردة، وذلك بعد أن رفضت المطربة اللبنانية فيروز عرضه بتقديم دويتو مشترك بينهما.

أعرب مغني الراي الجزائري الشهير الشاب خالد عن رغبته في تقديم دويتو غنائي مشترك مع المطربة الجزائرية وردة، وذلك بعد أن رفضت المطربة اللبنانية فيروز عرضه بتقديم دويتو مشترك بينهما.

وذكرت صحيفة الشروق الجزائرية 30 إبريل/نيسان أن الشاب خالد كان قد زار فيروز وعبَّر لها عن مدى إعجابه بصوتها، متمنيًا في الجلسة التي جمعتهما، بأن يلتقيا في أغنية مشتركة، غير أن "جارة القمر" اعتذرت عن الفكرة.

ونقلت الصحيفة عن الشاب خالد قوله إنه يرغب في تقديم دويتو مشترك مع وردة الجزائرية، مشيرة إلى أن كل المؤشرات توحي بإمكانية تحقق حلم الشاب خالد، من منطلق أن الفنانة وردة لا تمانع اليوم بأن يلتقي صوتها بصوت فنان آخر، بعد أن عادت إلى جمهورها من جديد.

وأشارت إلى أن وردة تتعاون في ألبومه الجديد مع عددٍ كبير من الملحنين الشباب، كمصطفى قمر ومروان خوري وتامر حسني، وستصدر ألبومًا آخر في وقت لاحق يجمعها في دويتوهات مع عددٍ من المطربين مثل صابر الرباعي، كما يرتقب أن تغني برفقة قيصر الغناء كاظم الساهر في تعامل قريب.

وكان الشاب خالد قد أكد مؤخرًا عدم وجود خلاف بينه وبين الشاب مامي على لقب الأمير، مشيرًا إلى أنه يفضل لقب "سفير الراي".

وأوضح مغني الراي الشهير أنه يسعده كثيرًا أن يسعى فنانون عرب إلى مشاركته الغناء لتحقيق شهرة أكبر.

وقال: "أنا لم أقل إن عالم الموسيقى لا يعترف بلقبٍ اسمه "الأميرفموسيقى الروك مثلاً لم تعترف إلا بوجود ملك واحد هو "ألفيس بريسلي" ولا يوجد حسب علمي ألفيس آخر يحمل لقب الأمير، كما أن موسيقى البوب لم يتوج ملك عليها سوى "مايكل جاكسون".

يذكر أن الشاب خالد أصبح أحد أبرز نجوم الساحة العالمية في الغناء، من خلال تقديمه لأغاني "الراي" في فرنسا، التي هاجر إليها، وهو في سن صغيرة، ليبدأ معه حلم الغناء، الذي خطا أولى خطواته عبر الملاهي الليلية، التي يرتادها العرب.

وخلال هذه الرحلة بدأ الشاب خالد الاعتماد على توظيف موسيقى الراي، التي اشتهرت بها مدينة وهران، إلى أن أصبح رائدًا لهذا اللون من الموسيقى.