EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

يشارك ضيف شرف بمسلسل "خربة" السوري نضال سيجري يعود للدراما "أبكم" بعد استئصال حنجرته

نضال سيجري عاد من بيروت بعد رحلة علاجية

نضال سيجري عاد من بيروت بعد رحلة علاجية

أكّد المخرج السوري الليث حجو أن الفنان نضال سيجري عاد مؤخرا من بيروت بعد إجرائه عملية جراحية لاستئصال الحنجرة بعد إصابته بمرض السرطان، كاشفا عن أن "سيجري" سيعود للعمل الدرامي من خلال تقديم دور شخص أبكم.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

يشارك ضيف شرف بمسلسل "خربة" السوري نضال سيجري يعود للدراما "أبكم" بعد استئصال حنجرته

أكّد المخرج السوري الليث حجو أن الفنان نضال سيجري عاد مؤخرا من بيروت بعد إجرائه عملية جراحية لاستئصال الحنجرة بعد إصابته بمرض السرطان، كاشفا عن أن "سيجري" سيعود للعمل الدرامي من خلال تقديم دور شخص أبكم.

وكان سيجري قد أُصيب العام الماضي بمرض السرطان في الحبال الصوتية، وخاض رحلة علاج طويلة، ثم تابع بعدها تصوير دوره في الجزء الثاني من مسلسل "ضيعة ضايعة" للمخرج الليث حجو.

وقال حجو في تصريح لـmbc.net: إن الفنان سيجري سيشارك في مسلسل "خربة" الكوميدي بدور صامت كضيف شرف يعبر من خلاله عن رأيه بالأحداث الراهنة، وأنه يستعد لاستكمال تصوير مشاهده خلال اليومين المقبلين.

وأشار المخرج السوري إلى أن سيجري يجسد خلال أحداث العمل شخصية رجل أبكم بدور "نعمان" وهو رجل محتال يعود من بلاد الغربة إلى قريته خربة، ويحاول أن يظهر للناس أنه كان رجل أعمال مهما ليبتزهم ماديا، ويأخذ أموالهم.

ولفت حجو إلى أن شخصية "نعمان" كانت مقررة للفنان نضال قبل إجرائه العملية، وكانت بناء على اقتراح ثلاثي من قبل كل من المخرج، وكاتب العمل د. ممدوح حمادة والفنان سيجري، مشيرا إلى أهمية الدور الذي يلعبه سيجري، خاصة وأنه يخدم الخط الدرامي لبطل العمل "بو نايف" الذي يجسده الفنان رشيد عساف.

وأوضح المخرج السوري أن سيجري كان له دور كبير في التعاون الفني الإخراجي بالعمل؛ حيث قام باختيار عدد من الممثلين لمسلسل "خربةكما ساهم في رسم "الكاركترات" الكوميدية للشخصيات الرئيسية في العمل.

وفي سياق آخر؛ أكد حجو أنه شارف على الانتهاء من تصوير مسلسل الخربة، مؤكدا أنه سيعرض على الشاشات خلال شهر رمضان 2011.

وكان الفنان السوري نضال سيجري خلال فترة تواجده في المشفى ببيروت أرسل عدة رسائل إلى الشعب السوري، وكان آخرها رؤيته الرئيس بشار الأسد في الحلم يتظاهر مع المتظاهرين، ويصرخ مطالبا بالإصلاح، بالديمقراطية، بالتعددية الحزبية، بحرية الإعلام.