EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2011

تجسد صحفية لبنانية تقع بغرام ابن عم "محمود درويش" السورية مريام عطا الله: من حاولوا زعزعة أمن بلدي "فشلوا"

قالت الفنانة السورية مريام عطا الله إن الأجواء في سوريا طبيعية، وإن ما حصل هو محاولة بعض الأشخاص لزعزعة الأمن و"لكنهم فشلواوذلك في التعليق على الاحتجاجات التي تشهدها المدن السورية.

قالت الفنانة السورية مريام عطا الله إن الأجواء في سوريا طبيعية، وإن ما حصل هو محاولة بعض الأشخاص لزعزعة الأمن و"لكنهم فشلواوذلك في التعليق على الاحتجاجات التي تشهدها المدن السورية.

واعتبرت مريام -في تصريحات خاصة لـmbc.net- أن "ما حدث في سوريا هو قيام مجموعة من الأشخاص بمحاولة تخريب وزعزعة صورة الأمان والحب والسلام الموجودة إلا أنهم فشلوا فشلا ذريعاعلى حد تعبيرها.

في الوقت نفسه، كشفت الفنانة السورية عن تجسيدها دور صحفية لبنانية تدعى "سليفي" في مسلسل "في حضرة الغيابالذي يروي سيرة محمود درويش. وتلتقي سليفي خلال الأحداث بمحمود درويش، وتكن له إعجابًا كبيرًا؛ حيث تقف عند رغبته بحدود الصداقة لتعجب فيما بعد، بابن عمه سمير وتتزوج منه.

وأشارت إلى أن الشخصية التي تقدمها مجنونة وغير تقليدية وهي متمردة وحساسة غير روتينية فيها كثير من المتناقضات.

وحول كيفية إتقانها اللهجة اللبنانية في دور"سليفيأشارت مريام إلى أنها بقيت في لبنان فترة ست سنوات، بعد تجربة ستار أكاديمي، إضافة إلى أنها تنتمي إلى منطقة هضاب القلمون الممتدة على الحدود اللبنانية ولهجة أهلها متقاربة مع اللهجة السورية.

ولفتت إلى أن كونها فنانة على صلة دائمة بالصحافة ساعدها على بناء تصور عن هذه المهنة الدقيقة والمتشعبة.

وعن مشاركتها في مسلسل "يوميات مدير العامأوضحت نجمة سوبر ستار أكاديمي بأنها لم تشعر بالخوف لوقوفها أمام الفنان أيمن زيدان، بل إنتابها مشاعر الفرح كونها تكن له مودة واحترام كبيرين.

وتلعب مريام دور موظفة في إحدى شركات؛ حيث تشرف على بيع القماش والنسيج، حتى تكتشف أنها متورطة في الفساد والرشوة.

وعلى صعيد الغناء، أوضحت أنها تنتظر استقرار الأوضاع في الدول العربية من أجل إصدار ألبومها الجديد وتسويقه، لافتة إلى أن التوقيت ليس مناسبًا للأغاني و"الكليباتوذلك بسبب الأحداث التي تجري في العالم العربي.

في سياق آخر، عبرت الفنانة السورية عن استعدادها للغناء للمطالب الإنسانية المحقة والثوار الشرفاء الذين يملكون حسًا وطنيًا.

ورفضت الفنانة السورية الشابة فكرة تصوير الفيديو الكليب مع نجوم سواء في الدراما أم الغناء، مبررة ذلك بـ"أن التصوير مع النجوم هو عبارة عن ترويج إعلامي وتسويقي، ومحاولة لاستغلال اسم مشهور من أجل إنجاح الفيديو الكليب".