EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

يعود عبر درب السعد وتحت الشمس السعودي إبراهيم جبر: لستُ مؤذنا في مسجد.. وأقول لحياة الفهد: لا تحرقي نفسك

أكد أن فنانين خليجيين يكررون أنفسهم بمن فيهم الفنانة الكويتية

أكد أن فنانين خليجيين يكررون أنفسهم بمن فيهم الفنانة الكويتية

نسبت صحيفة "الرياض" السعودية إلى الفنان الكوميدي السعودي إبراهيم جبر نفيه لما وصفته بشائعات ترددت حول تحوّله إلى مؤذن مسجد، وامتهانه غسل الموتى في مقبرة الدمام، ونقلت عنه مازحا قوله "أكون مغسّل موتى ولاّ ميتافي إشارة -كما قالت الصحيفة- إلى الشائعات التي تنتشر حول وفاة الفنانين هذه الأيام.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

يعود عبر درب السعد وتحت الشمس السعودي إبراهيم جبر: لستُ مؤذنا في مسجد.. وأقول لحياة الفهد: لا تحرقي نفسك

نسبت صحيفة "الرياض" السعودية إلى الفنان الكوميدي السعودي إبراهيم جبر نفيه لما وصفته بشائعات ترددت حول تحوّله إلى مؤذن مسجد، وامتهانه غسل الموتى في مقبرة الدمام، ونقلت عنه مازحا قوله "أكون مغسّل موتى ولاّ ميتافي إشارة -كما قالت الصحيفة- إلى الشائعات التي تنتشر حول وفاة الفنانين هذه الأيام.

ورأى جبر -في الحوار الذي نشرته الجريدة يوم الإثنين 9 أغسطس/آب الجاري- أن التكرار هو مشكلة الأعمال الخليجية وخاصة في التراجيديا، مُضيفا "الكثير من فناني الخليج يعي أنه يكرر نفسه بمن فيهم حياة الفهد التي تُدعى "سيدة الشاشة الخليجيةوإذا لم يعو أن الجمهور سئم من تكرارهم لهذا النوع من المسلسلات الحزينة والبكائية فإن الجمهور يعي جيدا ما يفعل".

وأبدى الفنان السعودي انزعاجه من تحكم -من سماهم بـ"تجار الشنطة"- في صناعة نجوم الكوميديا بالدراما الخليجية، ولم يخفِ أن يكون ذلك هو السبب الرئيس في مقاطعته للفن طيلة 10 سنوات، مؤكدا عودته قريبا عبر مسلسلين هما "درب السعد" و"تحت الشمس".

وشن هجوما لاذعًا على الحالة الإنتاجية في الفضائيات الخليجية، قائلا "هناك فوضى إنتاجية لأن قرار إنتاج المسلسل الخليجي ليس بيد خليجيين، وإنما بيد "تجار الشنطة" الذين أسهموا في صناعة نجوم في الكوميديا المحلية، علما بأن هناك من هو أجدر منهم بكثير".

وأرجع جبر سبب انقطاعه عن الفن طيلة ما يقرب من 10 سنوات إلى عدم تمكنه من إنتاج أي عمل تلفزيوني، قائلا لم يرشحني التلفزيون السعودي لإنتاج أي مسلسل منذ 10 أعوام، وأنا فنان متفرغ ليس لي مهنة سوى الفن؛ لذلك فتحت على مضض مكتب مقاولات كي أتدبر أمور الحياة والمعيشة.

وأضاف "أحياناً يكون التوقف رحمة كي يتأمل الفنان والإنسان ما يجري من حوله، مُشبها مرحلة توقفه باستراحة محارب و"جردة حسابقائلا "أنا حقا التزمتُ في فترة ما لكن ليس هذا سبب ابتعادي".

في حديثه لـ"الرياض" أكد الفنان الكوميدي أيضا عودته بقوة إلى الدراما التلفزيونية بمسلسل كوميدي جديد سيصوّر بعد عيد الفطر المقبل بعنوان (درب السعدكما يُحضّر لعمل درامي آخر بعنوان (تحت الشمس).

وتابع "ليعلم الفنانون أن الدراما التلفزيونية ليست كالسينما والمسرح؛ حيث يقطع الجمهور التذكرة مسبقا، وإنما المسلسلات هي موضع منافسة شرسة وبضغطة زر على "الريموت كنترول" يغير المشاهد المحطة وينتهي كل شيء!".

وأشار الجبر إلى أن الكثيرين ممن كانوا يُصنفون على أنهم نجوم فقدوا بريقهم، مؤكداً أن الزمن تغير، وأن كثيراً من النجوم والقامات الكبيرة مثل سعاد عبد الله وعبد العزيز الجاسم قد حرقهم التلفزيون، وتحولوا إلى فنانين مكررين باستمرار.

ولم يسلم رفيق درب البدايات النجم عبد المحسن النمر من نقد الجبر؛ إذ قال عنه "عبد المحسن يكرر نفسه.. وأرجو ألا يعتقد أن المشاركة في مسلسل خليجي أمر مهم أو أنها دليل تميّز".

يُذكر أن جبر قدم مجموعة مسرحيات اجتماعية كوميدية، مثل (أزمة وتعدي) و(سكاتيه) و(غرفة 13).

وأوضح أن الجمهور السعودي لا يزال يتذكر شخصياته الكوميدية الشهيرة في مسلسلات (خزنة) و(حامض حلو) و(أبو كلجوصولاً إلى آخر مسلسل قدّمه قبل الانقطاع في عام 2000 بعنوان (الدنيا بخير).