EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

أعربت عن سعادتها بزيادة الممثلات السعوديات السعودية مروة محمد: أتمنى جرأة خالد يوسف

قالت إن كل فنانة ترتدي ما تشاء، وإنها لا ترفض عمليات التجميل.

قالت إن كل فنانة ترتدي ما تشاء، وإنها لا ترفض عمليات التجميل.

كشفت الفنانة السعودية مروة محمد، عن أنها تتمنى المرور من بوابة السينما المصرية (هوليوود الشرق) -على حد تعبيرها- من خلال المخرج خالد يوسف، الذي تحلم بالعمل معه، نظرا للجرأة التي تميز أعماله.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2010

أعربت عن سعادتها بزيادة الممثلات السعوديات السعودية مروة محمد: أتمنى جرأة خالد يوسف

كشفت الفنانة السعودية مروة محمد، عن أنها تتمنى المرور من بوابة السينما المصرية (هوليوود الشرق) -على حد تعبيرها- من خلال المخرج خالد يوسف، الذي تحلم بالعمل معه، نظرا للجرأة التي تميز أعماله.

وقالت مروة -في حوار خاص مع mbc.net -: إن مفهومها للجرأة يعني طريقة تناوله للفكرة وطرحها، وليس في ارتداء ملابس عارية أو المشاهد الساخنة، مبررة ذلك بأن كل فنانة ترتدي ما يشاء لها، وأنها -كسعودية- لا يمكنها خدش حياء الجمهور أو الخروج عن العادات والتقاليد.

وأكدت النجمة السعودية أنها تبحث دائماً عن الجرأة في الأعمال التي تقدمها فيما يخص المضمون والقصة، كما أنها ترفض كثيرا من الأعمال التي تمر مرور الكرام دون إحداث تأثير في المشاهد، مشيرة إلى أن أفلام خالد يوسف تحاكي الواقع، وتلمس الناس البسطاء، وتحاول الاقتراب من مشكلاتهم، وتقديم أعمال تفيد المجتمع.

في الوقت نفسه، دافعت فيه مروة عن الفنانات السعوديات ضد الهجوم الذي تعرضن له مؤخراً، مؤكدة أن هناك طفرة في عددهن، وأن كثيرات منهن لا يحصلن على إذن من ولى الأمر لمزاولة مهنة التمثيل.

مروة تابعت -في حوارها مع mbc.net - القول: "أي فنانة في الوطن العربي -وليس في السعودية فقط أو الخليج- لا بد أن تحصل على إذن من أهلها لتقوم بالتمثيل، فكيف يمكن أن تذهب للتصوير دون علمهم أو استشارتهم فيما تقدمه من أعمال، وإن كانت هناك زيادة في عدد الفنانات السعودية في الفترة الأخيرة، فذلك يعود لزيادة الإنتاج التلفزيوني والطفرة الإعلامية التي شهدتها المملكة مؤخراً".

ولم تنكر الفنانة السعودية أن الفنانات اللبنانيات يحصلن على شهرة أكبر، مرجعة ذلك لاهتمامهن بالميديا، ونجاحهن في تسليط وسائل الإعلام عليهن، على عكس الفنانات الخليجيات اللاتي يصببن اهتمامهن على ما يقدمنه من أعمال فقط، ولا يشغلن بالهن بالظهور الإعلامي.

ونفت مروة -في حوارها مع mbc.net - قيامها بأية عملية تجميل، لكنها أكدت أنها لا ترفض الفكرة، وأنها لا تمانع في إجرائها، إذا شعرت بحاجتها لذلك.

وانتهت مروة مؤخراً من تصوير دورها في أول مسلسل "سيت كوم" سعودي، وهو بعنوان "فينك" مع تركي اليوسف، وقالت إنها تتوقع أن يحقق العمل نجاحاً كبيراً، نظرا لما يتمتع به من خفة دم وكوميدية عفوية، وإنها سافرت مؤخراً إلى دبي للتحضير لتصوير مسلسل جديد خليجي، سيتم عرضه في رمضان المقبل بعنوان "خيوط ملونة" مع الفنان عبد العزيز الجاسم، كما أنها تنتظر حتى تنتهي من تصوير دورها لتقرر البرنامج الجديد، الذي ستعود من خلاله لعملها كمذيعة مرة أخرى.

النجمة السعودية كانت قد حلّت ضيفة على برنامج "يا هلاعبر شاشة روتانا خليجية مساء السبت الـ3 من يوليو/تموز الجاري، وتحدّثت عن أبرز مشاريعها الدرامية الجديدة، وسلّطت الضوء على معظم المسلسلات التي قامت ببطولتها، وسيعرض بعضها خلال شهر رمضان المبارك، ومنها "عماشة في ديرة النسوان" و"عذاب" و"أسوار 3".

يذكر أن مروة محمد تؤدي دوراً مميزاً في مسلسل "خيوط ملونةوهو دور مخرجة أفلام وثائقية تعيش عدداً من الأحداث الاجتماعية في حياتها الخاصة.