EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2011

ارتبطت بقضية ممارسة دعارة مع قاصرات بقصر رئيس الوزراء الراقصة المغربية روبي صديقة برلسكوني ستتزوج بعد 3 أسابيع

روبي خلال لقائها مع القناة الإيطالية

روبي خلال لقائها مع القناة الإيطالية

أكدت الراقصة المغربية الأصل كريمة المحروق، المعروفة بـ"روبيوارتبط اسمها بقضية ممارسة الدعارة مع قاصرات، المتورط فيها رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني، أنها ستتزوج مدنيا خلال 3 أسابيع قبل أن تتزوج في الكنيسة في يونيو/حزيران المقبل.

أكدت الراقصة المغربية الأصل كريمة المحروق، المعروفة بـ"روبيوارتبط اسمها بقضية ممارسة الدعارة مع قاصرات، المتورط فيها رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني، أنها ستتزوج مدنيا خلال 3 أسابيع قبل أن تتزوج في الكنيسة في يونيو/حزيران المقبل.

وجاء إعلان روبي ذات الأصول المغربية في مقابلة نشرتها صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية الخميس 3 فبراير/شباط الجاري.

وأفادت الصحيفة بأن العريس هو لوكا ريتسو الذي ظهر مع روبي في 19 من الشهر الماضي في برنامج "كاليسبيرا" الذي تذيعه "كنال 5" المملوكة لبرلسكوني، التي أعلنت فيها روبي عن نيتها للزواج منه.

وكشفت روبي خلال مقابلتها مع الصحيفة أنها ستواصل العيش في جنوا، وأنها لن تتزوج من أجل الحصول على الجنسية، مؤكدة أنها تملك أوراق إقامة قانونية وعقد عمل كنادلة، على الرغم من أنها تفضل أن تكمل دراستها.

وبسؤالها عن حفلات برلسكوني التي كانت تحضرها أكدت أن هذه الحفلات كانت تمثل لرئيس الوزراء نوعا "من القضاء على الوحدة".

ويمر برلسكوني حاليا بأحلك فتراته السياسية، بعد أن اتهمته نيابة مدينة ميلانو بالتحريض على دعارة القصر واستغلال السلطة، وذلك بعد أن بدأت تحقيقاتها حول القضية في 14 من الشهر الماضي.

وقدمت النيابة العامة بميلانو للبرلمان ما يزيد عن 500 وثيقة حول فضيحة برلسكوني الجنسية مع روبي، حتى يسمح بتفتيش مكتب محاسب برلسكوني، وتتضمن معلومات جديدة عن الهدايا التي قدمها رئيس الوزراء للفتيات، اللاتي كن يحضرن حفلاته.

وقد تصل عقوبة جريمة استغلال السلطة في إيطاليا للسجن لمدة تتراوح بين 4 سنوات و12 عاما، أما عقوبة إقامة علاقات جنسية مع العاهرات القاصرات التي تتراوح أعمارهن بين 14 و18 عاما، فتتمثل في السجن بين 6 أشهر و3 سنوات.

وكانت روبي قالت خلال لقاء تلفزيوني معها -على إحدى المحطات الإيطالية التابعة لبرلسكوني مساء الأربعاء 19 يناير/كانون الثاني الماضي- "إن برلسكوني كان يقدم لها المساعدة، دون أي مقابل".

ونقلت إحدى صديقات الراقصة "كاترينا باسكينو" أن كريمة أخبرتها عدة مرات بأنها صديقة برلسكوني، وبأنها ترددت فعلا إلى منزله لحضور حفلات عشاء، مضيفة "كان يعطيها أموالا كثيرةإلا أن كريمة الملقبة بـ"محطمة القلوب روبي" أشارت إلى أنها تقدره كإنسان لمساعدتها، بدون أي مقابل، وأكدت أنها لم تمض 3 أيام متصلة في منزله، عكس ما تم تداوله.

وأثناء اللقاء انهمرت دموع كريمة دفاعا عن نفسها، قائلة إنها ليست فتاة سيئة، وكشفت أنه تم اغتصابها في عمر التاسعة من قبل أعمامها،

وفي عمر الثانية عشر سكب والدها زيتًا مغليًا على جسدها، بعدما أخبرته أنها تحولت إلى الديانة المسيحية، ولفتت إلى أن آثار الحريق لا تزال على رأسها وكتفها.