EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

زوجته طالبت الفنانات بالحفاظ على مكانة الأسرة الرئيس التركي يزور لأول مرة موقع تصوير مسلسل بالسجن

جول التقى فناني تركيا في مسلسل "من وراء القضبان"

جول التقى فناني تركيا في مسلسل "من وراء القضبان"

في سابقةٍ هي الأول من نوعها منذ توليه منصبه، زار الرئيس التركي عبد الله جول وزوجته خير النساء موقعَ تصوير الجزء الثالث من مسلسل "من وراء القضبان" في شمال البلاد.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2010

زوجته طالبت الفنانات بالحفاظ على مكانة الأسرة الرئيس التركي يزور لأول مرة موقع تصوير مسلسل بالسجن

في سابقةٍ هي الأول من نوعها منذ توليه منصبه، زار الرئيس التركي عبد الله جول وزوجته خير النساء موقعَ تصوير الجزء الثالث من مسلسل "من وراء القضبان" في شمال البلاد.

فيما دعت زوجة الرئيس التركي نجمات المسلسل إلى الاهتمام بأدوارهن، مشيرة إلى أنهن يحملن على عاتقهن مسئوليةَ تعميق مكانة الأسرة في المجتمع التركي.

وذكرت صحيفة "تقويم Takvim" أن جول وزوجته حضرا قبل أيام تصوير الجزء الثالث من المسلسل في أحد عنابر سجن مدينة "سينوب" الذي يعد أقدم السجون في البلاد، حيث تأسس في عام 1887.

ودخل جول في حوارات مع فناني المسلسل أثناء وجوده في عنبر السجن الذي يتم فيه التصوير، وأعرب فريق العمل عن سعادته بالزيارة، معتبرين أنها دليلٌ على اهتمامه بالدراما التركية.

وسعى الرئيس وزوجته لمعرفة شخصيات المسلسل عبر الاجتماع بكاتبة السيناريو فريدة جيجك أوغلو والمنتجة عائشة دوروكان والمخرجة نيسان أكمان.

وداعب جول الممثل جنكيز بوصكورت أحد أبطال المسلسل قائلاً له إن تمثيلك كرجل سيئ ضمن أحداث المسلسل في الجزء الثاني كان ناجحا للغاية، ولكن جول دعاه أيضا إلى خوض المسلسلات الكوميدية في المرة القادمة.

من جهتها، أبدت نجمات المسلسلات إعجابهن بجول وزوجته، وقالت الفنانة زينب أرونات التي شاركت في مسلسل "قصر الحب" الذي عرضته من قبل MBC: "عندما رأيت خير النساء قلت لها إنكِ تبدين أصغر سنّا وأطول من شاشة التلفزيونفردت قائلة بأنها ستصبح جدة في وقت قصير.

وتضيف الممثلة التركية أن الرئيس كان يبتسم ومرحا للغاية أثناء حضوره في موقع التصوير، وسألهم إذا كانوا قد أشركوا أهالي سينوب في بعض مشاهد الممثل، فأجاب فريق العمل أن هذا حدث بالفعل في المشاهد المزدحمة بالناس.

من جانبها، قالت الفنانة اوزجول كافروك إن أفراد المسلسل يشعرون بالفخر؛ كونهم نالوا شرف زيارة الرئيس إلى موقع تصوير أحد المسلسلات.

وأضافت أن جول سألها عن دور "الطفلة نيسان" في أحداث المسلسل، وعلق ضاحكا عندما رأى الطفلة في حضن زوجته خير النساء، قائلاً: إنها تحاول أن تحضِّر نفسها وتتدرب لتكون "جدة".

بدورها، اعتبرت الفنانة زينب جولماز أن زيارة جول تؤشر على اهتمامه بالفنانين، خاصة أنه أخذ صورا معهم، وقالت "اشتقنا إلى هذا النوع من الصور منذ عهد الرئيس الراحل تورجوت أوزال، فالذي يقف بقرب الفنان والفن، يقف إلى جانب الشعب".

وتدور أحداث الجزء الثالث من مسلسل "من وراء القضبان" حول حياة السجينات وعلاقتهن بالعاملين في السجن، ويضم عنبر B2 سجينات تمت إدانتهن بارتكاب جرائم خطيرة، بينما بعضهن ضحية لظروف اجتماعية أو كن طامعات في السلطة والمال. ويتعرض المسلسل للعلاقة بين السجين والسجان والعنف والكراهية التي يحملها كل طرف تجاه الآخر.

وهذه ليست المرة الأول التي يهتم مسئول تركي بالتفاعل مع فناني بلاده، إذ التقى رئيس الوزراء رجب طيب أردوجان في مكتبه بإسطنبول خلال الشهر الجاري أيضا مع خمسين فنانا؛ حيث تناول معهم طعام الإفطار.

وأدار حوارا حيّا معهم، استمر أكثر من خمس ساعات، وطالبهم فيه بالمزيد من الإبداع، وعجْن "الفكر بالمشاعرليخرج "العسل" حلوا، بحسب تعبيره.

وتحدث أردوجان قائلاً "لقد أصبحتم صوت هذه الأمة وهذا الوطن، وأنتم ترجمتم فرحتنا وحزننا بلغة القلب، وجعلتموها في متناول الجماهير، وبصراحة أرى أنه لا لزوم لأن أتحدث عن الفن بجمل رسمية أمام هذا التجمع المميز".

وضم وفد الفنانين الأتراك كلا من: إبراهيم طاطلي سيس وياووز بينجول، وأمل سين وصدا صيان، والفنانة الكردية روجي، وأورهان جينجباي.