EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

بعد تصديق مفتي الجمهورية الحكم بالإعدام على قاتل ابنة ليلى غفران وصديقتها للمرة الثانية

الإعدام شنقا للمتهم بقتل ابنة ليلى غفران وصديقتها

الإعدام شنقا للمتهم بقتل ابنة ليلى غفران وصديقتها

قضت محكمة جنايات الجيزة في مصر الأربعاء 30 يونيو/حزيران بإعدام المتهم محمود سيد عبد الحفيظ عيساوي إثر إدانته بقتل هبة ابنة الفنانة المغربية ليلى غفران وصديقتها نادين.

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

بعد تصديق مفتي الجمهورية الحكم بالإعدام على قاتل ابنة ليلى غفران وصديقتها للمرة الثانية

قضت محكمة جنايات الجيزة في مصر الأربعاء 30 يونيو/حزيران بإعدام المتهم محمود سيد عبد الحفيظ عيساوي إثر إدانته بقتل هبة ابنة الفنانة المغربية ليلى غفران وصديقتها نادين.

جاء الحكم -الذي يعد الثاني بعد أن نقض الحكم الأول بإعدامه- بعد موافقة مفتي الجمهورية على إعدام المتهم. وكانت محكمة الجنايات قد أحالت أوراق المتهم إلى المفتي في منتصف يونيو/حزيران الجاري.

يُذكر أن محكمة جنايات الجيزة قد أصدرت حكمها بالإعدام شنقا على المتهم بعد إدانته بارتكاب الجريمة؛ إلا أنه طعن أمام محكمة النقض التي أصدرت حكمها بنقض الحكم وإعادة محاكمته أمام دائرة جديدة، وأصدرت نفس الحكم بإعدام المتهم.

وتعود وقائع القضية إلى فجر الخميس 27 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2008؛ حيث تم العثور على جثتي هبة ونادين بفيلا الأخيرة بحي الندى بمنطقة الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر مذبوحتين ومصابتين بعدد كبير من الطعنات النافذة.

كان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قد قرر في أوائل شهر يناير/كانون الثاني 2009 إحالة محمود عيساوي للمحاكمة بتهمة القتل العمد من غير سبق إصرار مقترنا بالسرقة، وذلك في ضوء اعترافه التفصيلي أمام النيابة العامة بارتكاب الجريمة، وقيامه بمعاينة تصويرية توضح كيفية ارتكابه لها بعد أن كمن للضحيتين، ثم دخل الفيلا التي كانتا متواجدتين بداخلها؛ حيث قام بقتلهما وسرقة تليفوني محمول ومبلغ مالي قدره 400 جنيه.