EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2010

تمنى الغناءَ لذوي الاحتياجات الخاصة الجسمي: لم أتزوج.. وأسعى لتغيير صورة العرب والمسلمين

الجسمي تم اختياره سفيرا للنوايا الحسنة

الجسمي تم اختياره سفيرا للنوايا الحسنة

نفى المطرب الإماراتي حسين الجسمي ما تردد عن زواجه، مؤكدا أنه سمع الخبر من وسائل الإعلام، ولا يعلم مصدر هذه الشائعة، مشددا في الوقت نفسه على أنه سيعمل -من خلال منصبه سفيرا للنوايا الحسنة- على نقل الصورة الصحيحة في كل ما من شأنه إيضاح صورة العرب والمسلمين.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2010

تمنى الغناءَ لذوي الاحتياجات الخاصة الجسمي: لم أتزوج.. وأسعى لتغيير صورة العرب والمسلمين

نفى المطرب الإماراتي حسين الجسمي ما تردد عن زواجه، مؤكدا أنه سمع الخبر من وسائل الإعلام، ولا يعلم مصدر هذه الشائعة، مشددا في الوقت نفسه على أنه سيعمل -من خلال منصبه سفيرا للنوايا الحسنة- على نقل الصورة الصحيحة في كل ما من شأنه إيضاح صورة العرب والمسلمين.

وكان نُشر في الفترة الأخيرة أخبارٌ عن بدء تحضير الفنان الجسمي حفلَ زفافه بفتاة خليجية، دون الخوض في تفاصيل أكثر، حتى إن البعض ذهب إلى تأكيد الخبر بالإشارة إلى أنه سيحتفل بزواجه قريبا، وفور الانتهاء من بعض الالتزامات الفنية.

وجاء الخبر بعد حصول الفنان على لقب "سفير النوايا الحسنةفي وقت يشارك فيه باحتفالات فنية في دولة الكويت.

ولفت الجسمي -في تصريحات خاصة لـmbc.net- إلى أنه سيعمل على نقل الصورة المضيئة للعرب والمسلمين ضمن مجاله كسفير للنوايا الحسنة، وفي كل مكان يكون متواجدا فيه في العالم.

وأضاف: "ثمة مسؤولية مضاعفة يتحملها صاحب هذه السفارة؛ لأنه سيُلقَى على عاتقه أمر مهم يتعلق بما يقدمه، ولأن علاقة الفن تتجذر مع المجتمعات في العالم العربي يأتي اختيار سفارات النوايا الحسنة من قبل فنانين يحظون بحضور واهتمام ما في المجتمعات العربية، وهو ما حدث مع العديد من الفنانين المصريين والسوريين".

وأكد الجسمي أنه تشرف بهذا المنصب الذي يرفع من اسم بلده دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل الدولية والإنسانية.

أما عن الرسالة التي يحملها الفنان كسفير ضمن هذا السياق فـتأتي وفق تعبير الفنان "ذات أبعاد متشعبة وقد لا يكون تأطيرها في مكان ما مجديا"؛ حيث أوضح أنه "يراها مهمة مفتوحة وعلى مدار الساعة، ويرى أن الفنان يجب أن يكون بقدر هذه المهمة الإنسانية والاجتماعية في آن معا".

وأشار الجسمي إلى أنه سبق وتناول موضوعات مثل أثر الزواج بأجنبية، والمشاكل التي تواجهها الأسرة العربية نتيجة مثل هذه الخطوة، وموضوع نظرة المجتمع للمحجبة.

على جانب آخر؛ أوضح الجسمي أن ظهوره مع الفتاة الكفيفة على المسرح في الكويت حيث قدمها للجمهور كان بشكل مفاجئ؛ مؤكدا أنه يحبذ بشكل دائم التواصل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ويريد أن يكون قريبا منهم.

ولفت المطرب الإماراتي إلى أنه يتمنى من ربه أن يعينه على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ويمد لهم يد العون في كل المناسبات، وبكل ما أوتي من قوة، موضحا أنه يشعر بسعادة عندما يكون بينهم.

وأعرب الجسمي عن أمله في أن تتاح له قريبا فرصة تقديم أغنية خاصة لهم في المستقبل القريب.

واختير الجسمي من قبل هيئة الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة تحت مظلة الغذاء العالمي "إم سام" كأول إماراتي تختاره تلك المؤسسة الدولية الكبرى؛ لما يمثله الجسمي من قيمة فنية واجتماعية كبيرة. بحسب المنظمة الدولية.