EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2010

قالت إن فرصا عدة ضاعت للفوز على سلوفينيا الجزائرية سارة بسام: الخضر لن ينكسروا.. ولا لوم على الشاوشي

النجمة الجزائرية أشادت بتشجيع المصريين لفريق بلادها.

النجمة الجزائرية أشادت بتشجيع المصريين لفريق بلادها.

أشادت الفنانة الجزائرية سارة بسام بأداء المنتخب الجزائري لكرة القدم في مباراته التي أقيمت ظهيرة الأحد الـ 13 من يونيو/حزيران الحالي أمام سلوفينيا، وانتهت بهزيمة المنتخب الجزائري بهدف نظيف، ضمن مباريات الدور الأول لنهائيات كأس العالم المقامة بجنوب إفريقيا، مؤكدة أن الخسارة واردة لأي فريق مشارك في النهائيات.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2010

قالت إن فرصا عدة ضاعت للفوز على سلوفينيا الجزائرية سارة بسام: الخضر لن ينكسروا.. ولا لوم على الشاوشي

أشادت الفنانة الجزائرية سارة بسام بأداء المنتخب الجزائري لكرة القدم في مباراته التي أقيمت ظهيرة الأحد الـ 13 من يونيو/حزيران الحالي أمام سلوفينيا، وانتهت بهزيمة المنتخب الجزائري بهدف نظيف، ضمن مباريات الدور الأول لنهائيات كأس العالم المقامة بجنوب إفريقيا، مؤكدة أن الخسارة واردة لأي فريق مشارك في النهائيات.

وحول إلقاء أسباب الخسارة على حارس المرمى الجزائري فوزي الشاوشي، قالت سارة، إنها لا يمكنها أن تعتب عليه، خاصة أن هدف الفريق السلوفيني جاء في الدقيقة الـ 81، بعدما نجح شاوشي في بقية المباراة في أن يتصدى لعدد من الأهداف المؤكدة.

وتابعت سارة -في تصريحات خاصة لـ mbc.net- أنها حزينة بشدة لخسارة الفريق الجزائري، وإن كانت على يقين وأمل من أن الخسارة ستكون دافعا لسلسلة من النجاحات المقبلة، مشيرة إلى أن الفريق الجزائري من أقوى الفرق، وأنه لا ينكسر على الإطلاق.

وأشادت سارة بأداء كل من؛ كريم زياني وعبد القادر غزال (الذي تعرض لإنذار ثم طرد خلال المباراةموضحة أن هناك فرص تسديد عدة ضاعت من الفريق الجزائري الذي نجح في السيطرة تماما على منطقة وسط الملعب.

سارة بسام أكدت أيضًا -في حوارها مع mbc.net- أنها تعلق آمالها على مباريات المنتخب الجزائري المقبلة أمام كل من إنجلترا وأمريكا، مضيفة أنها على يقين من أن فريق الجزائر لا ينكسر، ولا يستسلم، وأن أيّ فريق، وحتى الفرق الأوروبية نفسها، تتعرض للخسائر، ولكن إصرارها وحماسها قد يتولد أكثر من جراء هذه الخسارة، وهو ما يتسم به فريق بلدها الذي يعلق الجزائريون والعرب جميعهم عليه أحلامهم وطموحاتهم.

في الوقت نفسه، أعربت النجمة الجزائرية عن سعادتها، على رغم الخسارة الجزائرية، لكون كل المصريين كانوا جنبا بجنب إلى الفريق الجزائر، وهو ما دلل عليه ما سمعته من هتافات في أثناء سير المباراة، ما يدل على إذابة أية خلافات كانت قد حدثت من قبل، وأن كلا الشعبيين -المصري والجزائري- أشقاء عرب تجمعهم لغة العروبة، وبينهم صله دم، ولا يعكر صفو محبتهم أيّ شيء.

وناشدت الجماهير المصرية أن لا تلتفت لأي كلام يقال من جانب أية صحف صفراء، محذرة من أن هناك صحفا -رفضت ذكر اسمها حتى لا تعطيها قيمه لا تستحقها كما قالت- يتجسد كل هدفها فقط في إثارة الفتن والضغائن، بين الشعبين الشقيقين.