EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

ألغت كل حفلاتها الغنائية الجزائرية أمل وهبي تجمّد نشاطها الفني لأسباب عائلية

أمل وهبي اشتهرت بأغاني الفلكلور المصري والجزائري

أمل وهبي اشتهرت بأغاني الفلكلور المصري والجزائري

صرّحت الفنانة والمطربة الجزائرية أمل وهبي، أنها جمدت كل أنشطتها الفنية، وذلك لأسباب عائلية.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

ألغت كل حفلاتها الغنائية الجزائرية أمل وهبي تجمّد نشاطها الفني لأسباب عائلية

صرّحت الفنانة والمطربة الجزائرية أمل وهبي، أنها جمدت كل أنشطتها الفنية، وذلك لأسباب عائلية.

وقالت أمل في تصريحات خاصة من مسقط رأسها في مدينة سكيكدة الجزائرية لصحيفة الخبر الجزائرية نشرتها الجمعة 6 أغسطس/آب 2010: "إنها جمدت نشاطها الفني، وألغت كل الحفلات الغنائية التي كانت مقررة في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل لأسباب عائلية".

ودون أن تكشف الفنانة الجزائرية عن طبيعة تلك الأسباب، أضافت "إنها تفضل أن تنطلق بعد فترة التجميد بأعمال جيدة، وذات مستوى رفيع".

وكشفت أمل صاحبة الكليب الشهير "الخيالةأنها لن تقضي وقتها خلال فترة تجميد نشاطها في مصر بسبب أجواء التوتر التي ما زالت تشوب العلاقات بين البلدين على خلفية مباراة أم درمان، ولكنها ستقضي وقتها بين باريس والجزائر.

وذكرت الصحيفة الجزائرية أن تصريحات أمل وهبي جاءت خلال لقاء خاص ومفتوح شاركت فيه ببرنامج "سهرة الثلاثاءمشيرة إلى أن الحلقة ستبث في الأسبوع الأول من شهر رمضان على شاشة التلفزيون الجزائري.

واشتهرت أمل وهبي بأداء أغاني الفكلور الجزائري والمصري، وتؤكد أن أوجه التشابه بينهما كثيرة، كما أن لها أغاني كثيرة باللغة الفرنسية.

وفي تصريحات سابقة مع الصحف الجزائرية قالت أمل وهبي إن أبرز ما يقلقها ويشغل بالها في الآونة الأخيرة عدة قضايا؛ أهمها: الدخلاء على المهن، وخاصة في الفن، وأيضا قضية الفقر، وقضية الحزن الموجود بداخل المواطن العربي، وقضية القهر.