EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

أكدت أن "كلام نسوان" سبب شهرتها التونسية فريال يوسف: أرحب بالقبلات وأرفض المايوه

فريال يوسف تدافع عن دورها في فيلم "بالألوان الطبيعية"

فريال يوسف تدافع عن دورها في فيلم "بالألوان الطبيعية"

رحبت الفنانة التونسية فريال يوسف بأداء القبلات في أفلامها، غير أنها رفضت ارتداء المايوه، مدافعة في الوقت نفسه عن دورها في الفيلم المصري "بالألوان الطبيعيةوالذي تجسد فيه شخصية سيدة مجتمع تمارس الجنس مع الرجال.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

أكدت أن "كلام نسوان" سبب شهرتها التونسية فريال يوسف: أرحب بالقبلات وأرفض المايوه

رحبت الفنانة التونسية فريال يوسف بأداء القبلات في أفلامها، غير أنها رفضت ارتداء المايوه، مدافعة في الوقت نفسه عن دورها في الفيلم المصري "بالألوان الطبيعيةوالذي تجسد فيه شخصية سيدة مجتمع تمارس الجنس مع الرجال.

وأكدت الفنانة التونسية في الوقت نفسه أن مسلسل "كلام نسوان" الذي عُرض على MBC في شهر رمضان الماضي سبب شهرتها وحصولها على أدوار مهمة بعد عرضه.

وردا على اتهامها بتقديم الإغراء في "بالألوان الطبيعيةقالت فريال -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "لا أعرف ما معنى الإغراء.. هل القبلات التي أديتها في الفيلم تعنى إغراء؟ إن كانت كذلك فهي ليست إغراء مبتذلا، لأنه لو تم حذفها فحينها لن يخدم ذلك الدور".

وأضافت أنها تعمّدت في الدور أن يعرف الجمهور إن كانت مشاعر (ليلى) حقيقية وصادقة تجاه البطل أم أنها تخدعه، فهي عبّرت عن مشاعرها الصادقة تجاهه عن طريق احتضانه وتقبيله.

وحول موقفها من ارتداء مايوه في فيلم سينمائي رفضت فريال ذلك قائلة: "لن أوافق على ذلك بالطبع، فهناك فرق كبير بين القبلات والمايوه، فمعظم الأعمال التي شاهدنا المايوه بها تكون تجارية بحتة.. ولم أر حتى الآن من ارتدت "مايوه" لتقديم معنى، ولا أحب أن يستخدمني أحد لاجتذاب جمهور، فهذا أرفضه بالطبع".

وتحدثت فريال عن شخصيتها في الفيلم، قائلة إنها سيدة تقيم علاقة عاطفية مع الكوافير الرجل الخاص بها، مضيفة أن "هذا يحدث كثيرا لسيدات في المجتمعات العربية، وكثيرا ما يكون هناك سيدات في مستوى راقٍ لكنهن يقمن علاقات مع السائق أو (البودى جاردخاصةً تلك المجتمعات التي يوجد بها كبت شديد، ونوع من فرض السيطرة والقيود الشديدة على المرأة، ما يجعلها تلجأ إلى إقامة علاقات من تلك النوعية".

وفيما إذا كانت تشعر بالقلق بسبب مساحة دورها الكبيرة في الفيلم، تساءلت الفنانة التونسية: "لماذا أقلق؟ أنا أقوم ببذل قصارى جهدي، وأجتهد وأسعى، وأترك البقية للتوفيق من عند الله، وقلقي كله هو في أن أركز جيدا كي أقدم أفضل ما عندي".

وعما يتردد عن أن المخرجين في مصر يسندون أدوار الإغراء إلى الفنانات العرب، أكدت أن ذلك يضايقها. وقالت "بالطبع هذا يثير ضيقي، فالمخرج يريد ممثلة وليس مجرد امرأة تستطيع أداء إغراء، فإذا كنت لا أعرف كيف أمثل وأستطع تأدية الإغراء فقط فلن يؤهلني ذلك للقيام بالعمل".

وعما إذا كانت اللهجة المصرية التي تحدثت بها خلال الفيلم كانت عائقا بالنسبة لها قالت فريال يوسف "بالفعل كانت صعبة في البداية خلال تعلمها، إلا أنني أشكر مساعدي الإخراج بشدة الذين دعموني ووقفوا بجواري، وساعدوني في تصحيح أي خطأ لغوي".

في السياق نفسه، أكدت الممثلة التونسية -في حوارها مع mbc.net- أنها تدين بالفضل لنجاح مسلسل "كلام نسوان" الذي بثته mbc.

وقالت إن المسلسل لاقى نجاحا مدويا، لدرجة أنني عندما ذهبت إلى لبنان وجدتهم ينادونني باسم (مهاوهي الشخصية التي قمت بتجسيدها في المسلسل، كما وجدتهم يسألونني عن أحداثه، وتطوراته".

وعن الفنان الذى تتمنى التعاون معه، صرحت بأنه عادل إمام.

وعن جديدها قالت الفنانة التونسية، "أقوم حاليا بتصوير دوري في فيلم (الرجل الغامض بسلامته) بجوار الفنان هاني رمزي، وأقوم خلاله بدور (سميرة) التي تعمل لحساب رجل سياسي مهم جدا في الدولة، وتقوم بتنفيذ أوامر معينة تقلب أحداث الفيلم كلها رأسا على عقب".