EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

اعتبرت الخليجية سيدة الدراما العربية البحرينية شفيقة يوسف: حجابي أبعدني عن الوسط الفني

أرجعت الفضل في عودتها للتمثيل لزميلتها لطيفة المجرن

أرجعت الفضل في عودتها للتمثيل لزميلتها لطيفة المجرن

أكدت الفنانة البحرينة شفيقة يوسف أن انقطاعها عن الساحة الفنية لفترة طويلة كان سببه ارتداء الحجاب، مرجعة الفضل في عودتها للتمثيل لزميلتها الفنانة لطيفة المجرن.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

اعتبرت الخليجية سيدة الدراما العربية البحرينية شفيقة يوسف: حجابي أبعدني عن الوسط الفني

أكدت الفنانة البحرينة شفيقة يوسف أن انقطاعها عن الساحة الفنية لفترة طويلة كان سببه ارتداء الحجاب، مرجعة الفضل في عودتها للتمثيل لزميلتها الفنانة لطيفة المجرن.

واعتبرت أن الساحة الفنية تغيرت كثيرا عنها في السابق، وشهدت ظهور العديد من الفنانات، معتبرة أن الدراما الخليجية أصبحت سيدة الدراما العربية.

وقالت شفيقة يوسف في حديث خاص لصحيفة القبس الكويتية نشرته مبررةً أسباب ابتعادها عن الساحة الفنية "انقطاعي كان بسبب ارتدائي للحجاب، حيث فضَّلت التوقف والابتعاد عن الساحة، لكنني عدت مجددا بفضل الفنانة العزيزة على قلبي لطيفة المجرن، فهي من أقنعتني بالعودة مجددا".

وردا على سؤالٍ عن الاختلاف الذي وجدته في الساحة الفنية بعد العودة أضافت "أمور كثيرة تغيرت في الساحة الفنية عن السابق، حيث نلاحظ في الوقت الحالي أن الساحة امتلأت بالفنانات، عكس السابق، فقد كنا نُعَد على أصابع اليد الواحدة، أما حاليا فالوضع اختلف تماما".

واستطردت "حتى من الناحية التكنولوجية نلاحظ أن الساحة تغيرت كثيرا، ففي السابق كان التصوير بكاميرا واحدة فقط، أما الآن فالتطور التكنولوجي فرض وجوده بالمجال الفني، وأصبحت التقنيات أكثر تطورا من السابق".

وتذكرت الفنانة البحرينية جيلها من الفنانات وقالت "لا أنسى رفيقة مشواري الفني الفنانة لطيفة المجرنومشيرة إلى أنه من أبرز نجوم جيلها كانت الفنانة المصرية سناء يونس والفنانات الخليجيات أحلام محمد وماجدة سلطان".

وأشارت إلى هذا الجيل تبعه جيل من الفنانات الخليجيات، هن: زهرة عرفات وزينب العسكري، والشابات شيماء سبت وأميرة محمد وفاطمة عبد الرحيم وهيفاء حسين.

وعن علاقتها بالفنانة سعاد عبد الله، قالت "شهادتي بأم طلال مجروحة، فهي فنانة صادقة بالتعامل، وتعطي كل ذي حق حقه، واعتبر عملي مع أم طلال نقلة مهمة في مشواري الفني".

وعن الانتقادات التي وجهت لدورها في مسلسل وعاد الماضي الذي عُرض في رمضان الماضي، أقرّت شفيقة يوسف أن دورها بالفعل لم يحقق النجاح المطلوب، وقالت "أحترم نقد الصحافة لأنه دائما يوجه الفنان إلى الطريق السليم، وقد أوافقك الرأي بأن الدور لم يحقق نجاحا؛ لأنه عُرض في وقت ميت في رمضان".

واستدركت "لكن عندما تمت إعادة المسلسل بعد رمضان، حقق ولله الحمد نجاحا كبيرا، لأن الناس لم يتابعوه في رمضان بسبب الوقت، كذلك بسبب كثرة الأعمال في رمضان، فالجمهور يحتار ماذا يتابع".

وعن مشاركتها في مسلسل "شر النفوس 3" قالت "العمل يعتبر أول تعاون بيني وبين الفنان والمنتج نايف الراشد، وأنا سعيدة كون العمل يضم كوكبة من النجوم أمثال مريم الصالح وانتصار الشراح وعبد الإمام عبد الله والنجوم الشباب شيماء علي وبثينة الرئيسي وهند البلوشي، وأجسد دور أم تواجه العديد من المشكلات الأسرية سواء مع الزوج أو الأبناء.

وفسّرت شفيقة يوسف تركيز أعمالها في الدراما الكويتية رغم أنها بحرينية بقولها "لا أحد يستطيع أن ينكر بأن الدراما الكويتية والأعمال الكويتية هي المتسيدة في الوقت الحالي، كما تتميز الساحة الفنية الكويتية بكثافة وغزارة الإنتاج الدرامي، لذلك تجد أن أغلب أعمال الفنان البحريني تكون في الكويت".

وتابعت مضيفة "لكن في الوقت الحالي لا يوجد فرق بين العمل الكويتي أو البحريني أو السعودي، وأصبح لدينا عمل خليجي، لأن كل مسلسل من الأعمال التي تقدم حاليا تجد بها أكثر من نجم من أكثر من بلد خليجي، لذلك أصبحت الدراما اليوم هي دراما خليجية".